تعد نسبة السعر إلى الأرباح ، أو P / E ، هي مقياس سعر سهم الشركة فيما يتعلق بأرباحها، وبالتالي فإنه عند محاولة تحديد ما إذا كنت تريد الاستثمار في سهم معين أم لا ، فإن استخدام P / E يمكن أن يساعدك في استكشاف الاتجاه المستقبلي للسهم.

من شأن نسبة السعر إلى الربحية أن تساعدك أيضًا عن طريق إخبارك في ما إذا كان سعر السهم مرتفعًا أم منخفضًا ، مقارنة بالشركات الأخرى في نفس القطاع.

حول نسبة السعر إلى الأرباح (P / E)

لقد كانت تستخدم هاته التقنية (نسبة السعر إلى الأرباح) من قبل الراحل بنيامين جراهام. لم يكن بنيامين معلم الملياردير الشهير وارن بافيت فحسب ، بل كان له الفضل أيضًا في ابتكار مفهوم “استثمار القيمة”.

كيفية عمل نسبة السعر إلى الأرباح

من الضروري لك قبل استخدام هاته التقنية، فهم كيفية عمل نسبة السعر إلى الأرباح. 

يعد من السهل حساب هاته النسبة طالما أنك تعرف سعر سهم الشركة و أرباح السهم (EPS). تبدو المعادلة كما يلي:

نسبة السعر إلى الأرباح = سعر السهم ÷ ربحية السهم

لنفترض أن شركة ما أبلغة عن أرباح أساسية أو مخففة لسهمها بقيمة 2 دولار، ويتم بيع أسهمها في البورصة مقابل 20 دولارًا لكل سهم. في هذه الحالة ، تكون نسبة السعر إلى الأرباح هي 10، (20 دولارًا لكل سهم ÷ 2 دولارًا للأرباح لكل سهم = 10) و بالتالي فإن P /E =10.

يعد الـ P /E مهما جدا لأنه من شأنه أن يساعدك في تجنب الانجراف نحو أسهم الشركات الضعيفة، بحيث أنه يتيح لك معرفة ما إذا كان سعر السهم مبالغا في قيمته أم لا.

نسب السعر إلى الربح حسب القطاع

يمتلك كل قطاع صناعة نطاق P / E مميز يعد طبيعيًا بالنسبة لذلك القطاع. نأخد على سبيل المثال أبحاث منصة Fidelity التي استطاعة في أوائل عام 2021 ربط متوسط نسبة السعر إلى الربحية لشركات الرعاية الصحية بنحو 70. في المقابل، يمتلك  القطاع المصرفي  نسبة P / E أقل بقليل من 11.5

دائمًا ما تكون هناك استثناءات ، لكن من الطبيعي وجود هذه الأنواع من التناقضات بين القطاعات. هذا يرجع جزئيًا لكون أن الشركات المختلفة لديها توقعات مختلفة. 

في قطاع البرمجيات على سبيل المثال ، غالبًا ما تتمتع الشركات بمعدلات نمو أعلى وعائدات أعلى على حقوق الملكية. هذا يعني أنه يمكنهم بيع أسهمهم بنسب P / E أكبر.

كيفية مقارنة الشركات من خلال نسبة السعر مقابل الربح

ان نسبة السعر إلى الربح، لا تتيح لك فقط معرفة أسهم الشركات التي تباع بأقل من قيمتها أو أكبر من قيمتها، بل تتيح لك أيضا  مقارنة أسعار الشركات في نفس القطاعات. 

نأخد على سبيل المثال ، إذا كانت الشركة  “أ” و الشركة “ب” تبيعان أسهمهما بـ  50 دولارًا للسهم الواحد ، فقد تكون إحداهما أغلى بكثير من الأخرى، لأن السعر يعتمد على الأرباح ومعدلات النمو لكل سهم، و بالتالي لنفترض أن الشركة “أ” سجلت أرباحا قدرها 10 دولارات للسهم، في حين أن الشركة “ب” سجلت أرباحا قدرها 20 دولار للسهم. فإن هذا يعني أن الشركة “أ” لديها نسبة P / E تساوي 5، بالمقابل فإن الشركة “ب” ستكون قد سجلت P / E يساوي 2.5.

هذا يعني بالنسبة للمستثمرين أن شراء اسهم الشركة “ب” يعد استثمارا حكيما نظرا لانخفاض نسبة الـ P /E الخاص بها، مما يعني أن سهمها يباع بثمن أقل من قيمته الحقيقية.

محدودية نسبة السعر إلى الربح

يجب الوضع في اعتبار أنه لا توجد نسبة واحدة أو قاعدة محددة يمكنك تطبيقها لتحقيق النجاح في الاستثمار. لذلك يجب أن تأخذ في الاعتبار ما يحدث في العالم و الأسواق والاقتصادات. 

نأخد على سبيل المثال ، إذا كان الاقتصاد في مأزق ، أو كانت هناك أزمة صحية عالمية ، فقد تكون أرباح الشركات أسوأ مما كان متوقعًا ، و بالتالي يمكن أن يغير هذا من نسبة السعر إلى الربح بدرجة كبيرة.

من ناحية أخرى ، خلال الاقتصادات المزدهرة ، يمكن أن تستمر أرباح الشركات في الارتفاع ، ويمكن أن تستمر نسبة السعر إلى الربح في الزيادة لسنوات عديدة متتالية.

تذكر أنه لا يعني انخفاض سعر السهم دائمًا أنه يجب عليك شرائه ، ولا يعني أيضًا انخفاض نسبة السعر إلى الربح. أن السهم يعتبر جيدا، و بالتالي فإنه بدون سياق أوسع لما يجري في القطاع فإنه لا يمكنك التأكد من أن انخفاض السعر إلى الربحية يشير حقًا إلى استثمار جيد.

خلاصة

في حال إذا كنت تميل إلى شراء سهم ما لأنه يحتوي على نسبة P / E جيدة ، فتأكد من إجراء بحثك ومعرفة ما إذا كان ذلك السهم جيدًا حقًا كما يبدو الأمر عليه.

يجب عليك دائما سؤال نفسك هاته الأسئلة قبل شراء اي سهم: هل إدارة الشركة تعد صادقة؟ هل سعر السهم انخفض لأن الشركة بدأت بفقدان عملائها الرئيسيين؟ هل سعر السهم أو الأداء الحالي نتاج قوى خارجية مؤثرة على القطاع أو الاقتصاد بأكمله؟ أم أنها ناجمة عن أخبار سيئة خاصة بالشركة؟ هل الشركة في حالة تراجع؟

تعتبر نسبة الـ P /E مؤشرًا رائعًا عند استخدامها ضمن السياق الخاص بها ، ولكنها ليست مفيدًة بحد ذاتها – على الأقل ليس حتى تصبح على دراية كبيرة بكيفية عمل هاته النسبة.