يمكن للمستثمرين المحتملين الذين يتطلعون إلى الحصول على حصة أو ملكية في شركة ما، اختيار الشراء بين الأسهم العادية والأسهم الممتازة. 

تقوم الشركات عادةً بإصدار وبيع الأسهم من أجل جمع الأموال لمجموعة متنوعة من المبادرات التجارية، لذلك فإنه من المهم معرفة وفهم الخصائص والاختلافات الفردية بين الأسهم العادية و الأسهم الممتازة قبل شرائها.

ما هي الأسهم العادية؟

عندما يشير شخص ما إلى سهم في شركة ، فإنه يشير عادةً إلى الأسهم العادية. أولئك الذين يشترون الأسهم العادية، فإنهم يقومون بشكل أساسي بشراء أسهم ملكية في تلك الشركة، بالمقابل يحصل حاملي هاته الأسهم العادية على حقوق التصويت ، والتي تزداد بشكل متناسب مع زيادة الأسهم التي يمتلكونها داخل تلك الشركة.

عادة ما يكون الهدف من وراء شراء الأسهم العادية هو بيعها بسعر أعلى مما كانت عليه عند شرائها من أجل جني الأرباح. في بعض الأحيان، قد تأتي هاته الأسهم العادية بأرباح يتم دفعا بشكل دوري لمالكي هاته الأسهم.

ما هي الأسهم الممتازة؟

على الرغم من أن الأسهم الممتازة تتضمن بعض ميزات الأسهم العادية ، إلا أنها تمتلك أيضًا بعض ميزات السندات (Bond). كتجديد للمعلومات ،يقوم أصحاب السندات باقتراض أموال مقابل سنداتهم، بعد ذلك يبدأون بدفع مدفوعات ثابتة لحاملي هاته السندات بسعر فائدة ثابت لفترة محددة.

متلها مثل السندات ، يتلقى حاملو الأسهم الممتازة مبلغًا ثابتًا من الدخل من خلال توزيعات الأرباح المتكررة التي تدفع بشكل دوري.

بالإضافة إلى ذلك ، تأتي الأسهم الممتازة بقيمة تتأثر بأسعار الفائدة، و بالتالي كلما ارتفعت أسعار الفائدة ، انخفضت قيمة الأسهم الممتازة، و العكس صحيح.  

اختلافات الأسهم العادية مقابل الأسهم الممتازة

ملكية الشركة

يمتلك مالكو الأسهم العادية والأسهم الممتازة حصة في الشركة.

حقوق التصويت

على الرغم من أن كل من أصحاب الأسهم العادية والاسهم الممتازة يمتلكون جزءًا من الشركة ، إلا أن اصحاب الأسهم العادية هم فقط من لديهم حقوق التصويت. و بالتالي لا يملك أصحاب الأسهم الممتازة  أي حقوق التصويت. على سبيل المثال ، إذا كان هناك تصويت على مجلس الإدارة الجديد ، فسيكون للمساهمين العاديين رأي ، بينما لن يتمكن اصحاب الأسهم الممتازة من التصويت.

توزيعات الأرباح

على الرغم من أن كلا المساهمين يمكن أن يحصلوا على توزيعات أرباح ، إلا أن دفع الأرباح يختلف في طبيعته. بالنسبة للأسهم العادية ، تكون الأرباح الموزعة متغيرة ويتم دفعها بناءً على مدى ربحية الشركة. على سبيل المثال ، يمكن للشركة “أ” أن تدفع 2 دولارًا أمريكيًا على شكل أرباح في الربع الأول ، ولكن إذا لم تحقق أي أرباح في الربع الثاني ، فقد تختار دفع 0 دولار للمساهمين.

في المقابل ، يتلقى أصحاب الأسهم الممتازة أرباحًا ثابتة، وبالتالي ستحتاج الشركة “أ” إلى توزيع أرباح ثابتة قدرها 2 دولار على فترات زمنية ثابتة.  تعد توزيعات أرباح الأسهم الممتازة تراكمية أيضًا ، مما يعني أنه إذا فاتتها فترة واحدة ، فستحتاج إلى سدادها في الفترة التالية.

المطالبة بالأرباح

عندما تقوم الشركة بالإبلاغ عن الأرباح ، فإن هناك طريقة محددة يتم فيها الدفع للمستثمرين. عادة ما يتم الدفع لحملة السندات أولاً ، ومن ثم يتم الدفع لأصحاب الأسهم العاديين أخيرًا. 

و نظرًا لأن الأسهم الممتازة تعد مزيجا بين كل من السندات والأسهم العادية ، فإنه يتم الدفع للمساهمين الممتازين قبل المساهمين العاديين.

و في حالة إفلاس شركة ما ، فإنه يتم الدفع لأصحاب الأسهم الممتازة أولا قبل أن يحصل المساهمون العاديون على أي شيء.

التحويلات

يمكن للمساهمين تحويل أسهمهم الممتازة إلى عدد ثابت من الأسهم العادية، غير أن أصحاب الأسهم العادية لا يمكنهم تحويل أسهمهم إلى أسهم ممتازة.

العائدات

في النهاية، يتم دفع العائدات بالنسبة  لكل من حاملي الأسهم العادية أو الممتازة من خلال أرباح الشركة. 

تعتمد عوائد السهم العادي في الغالب على زيادة أو نقصان سعر السهم ، بما في ذلك توزيعات الأرباح الاختيارية المدفوعة. في المقابل ، تستند عائدات الأسهم الممتازة بشكل أساسي إلى توزيعات أرباح الأسهم الإلزامية.

الأسهم العادية والأسهم الممتازة كاستثمار

من حيث الوفرة ، تعد الأسهم العادية متاحة أكثر بكثير من الأسهم الممتازة. 

إن شراء الأسهم العادية مقابل الأسهم الممتازة أم لا، يعود في النهاية إلى أهدافك كمستتمر. عادة ما يهتم أولئك الذين يشترون الأسهم العادية بإمكانية تحقيق أرباح أعلى ، ولكن مع مخاطر أعلى.

بالمقابل ، فإن أولئك الذين يشترون الأسهم الممتازة يكونون مهتمين عادةً بإيرادات توزيعات الأرباح الدورية التي تحتوي على مخاطر أقل.