تعد الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة في سوق الأسهم، هي الشركات التي تمتلك قيمة سوقية تتراوح ما بين 300 مليون دولار و 2 مليار دولار, و يتم قياس هاته القيمة السوقية من خلال جمع عدد الأسهم التي تمتلكها الشركة و ضربه في سعر كل سهم.

ايجابيات و سلبيات الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة

بالنسبة للايجابيات، تتمتع الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة عادة بإمكانيات نمو أكبر و أسهل مقارنة بالشركات ذات القيمة السوقية المتوسطة و الكبير لأنه تكون لديها في هاته المرحلة نفقات جد منخفضة مقارنة بالشركات المتوسطة و الكبيرة. غير أن صغر حجمها هذا يجعلها استثمارا أكثر خطورة، لأنه في حال الأزمات أو الانكماش أو سوء الإدارة، فقد تكون أكثر عرضة للإفلاس مقارنة بالشركات ذات القيمة السوقية المتوسطة أو الكبيرة.

من ناحية أخرى تعمل الشركات الصغيرة بشكل جيد و بشكل خاص في وقت مبكر من الانتعاش الاقتصادي، ذلك لأن أسعار الفائدة تكون جد منخفضة في هذا الوقت بالضبط. عادة ما تستفيد الشركات الصغرى من هاته الظرفية التي تمنحهم سهولة الوصول إلى الأموال من أجل رفع درجة النمو الخاصة بهم.

أما من ناحية أخرى، تكون أسهم هاته الشركات الأكثر خطورة خلال فترة الانكماش الاقتصادي، ذلك لأن هاته الشركات الصغيرة تكون أكثر عرضة للفشل في حالة الركود. ونتيجة لذلك ، يجب عليك كمستتمر تقليل حصتك من أسهم شركات القيمة الصغيرة عندما تدخل الدورة الاقتصادية مرحلة الانكماش.

من جهة أخرى، فإنه لا يتم تغطية الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة بشكل جيد من قبل وسائل الإعلام المالية مثل الشركات الكبرى. يوفر هذا العديد من الميزات والعيوب. من الناحية الايجابية قد تجد العديد من الشركات التي قد تم تقييم أسهمها بأقل من قيمتها الحقيقية، و بالتالي فإن بحتا دقيقا في هاته الشركات من طرفك، قد يكشف لك هاته الشركات التي تم تجاهلها من قبل المستثمرين الآخرين.

أما بالنسبة للجانب السلبي، فإنه قد يستغرقك الكثير من الوقت للبحث عن هاته الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة، لأن المعلومات الخاصة بها قد لا تكون متاحة على نطاق واسع ، لذلك سيستغرقك اكتشافها وقتًا أطول مقارنة بالشركات المتوسطة أو الكبيرة.

تعد صعوبة إيجاد المعلومات الكافية عن هاته الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة هي السبب الرئيسي الذي يدفع  العديد من المستثمرين لاستثمار أموالهم في صناديق الاستثمار الصغيرة (Small Cap Mutual Funds)، التي يديرها متخصصون على دراية بالصفات التي تجعل الشركات الصغيرة ناجحة. عادة ما يكون الاستثمار بهذه الطريقة أكثر أمانًا من الاستثمار بمفردك.

شركات القيمة السوقية الصغيرة مقارنة بالمتوسطة و الكبيرة

عادة تبلغ رسملة الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة 10 مليارات دولار أو أكثر، و تكون عادة الأقل خطورة لأن أصولها تتيح لها القدرة على مواجهة أي انكماش اقتصادي قد يحدث.

أما بالنسبة للشركات ذات رسملة متوسطة، فإن رأس مالها يكون عادة مابين 2 مليار دولار و 10 مليار دولار. 

تتفوق الشركات المتوسطة على الصغيرة و الكبيرة، لأنها تمتلك عادة القدرة على النمو بشكل أسرع من الشركات الكبيرة أثناء مرحلة التوسع، كما أنها تكون أقل عرضة للإفلاس مقارنة بالشركات الصغيرة أثناء مرحلة الانكماش.

أما بالنسبة للشركات الصغيرة، فإنها تتمتع بميزة ارتفاع قيمة أسهمها السوقية بشكل مضاعف من قيمة أسهم الشركات المتوسطة و الكبيرة التي لا تحظى عادة بهاته الميزة خلال مرحلة التوسع الخاصة بها.

خلاصة

تعتبر الشركات ذات رؤوس الأموال الصغيرة محركًا مهمًا لخلق فرص العمل. تساهم الشركات الصغيرة بنسبة 65٪ من إجمالي نمو الوظائف الجديدة، ولهذا السبب فإن الحكومة الفيدرالية تركز بشكل أساسي على مساعدة الشركات الصغيرة بالقروض والمنح.