لقد تم إنشاء عملة البيتكوين في سنة 2009 من طرف شخص أو مجموعة من الأشخاص المجهولين، تحت اسم Satoshi Nakamoto، كان هدفهم في ذلك الوقت هو انشاء نظام نقدي إلكتروني غير مركزي بالكامل.

تعد البيتكوين كأول و أشهر عملة رقمية في العالم، كما أنها لا تخضع لأي سلطة مركزية أو مؤسسة حكومية، كما أنه يمكن التعامل بها دون الحاجة الى وجود وسيط تالت، عكس العملات النقدية التقليدية، و التي تضطر مستخدميها الى اللجوء الى الأبناك للقيام بتعاملاتهم الأساسية، مثل ارسال المال الى الأشخاص أو استقباله.

تتيح عملة البيتكوين للمستخدمين ميزة أن يضل مستخدموها مجهولين عند التعامل بها، من خلال المفاتيح المشفرة التي لا يمكن تتبع معاملاتها، كما أنها تتيح أيضا ميزة نقلها و سحبها في دقائق معدودة  في أي مكان في العالم دون قيود أو شروط.

تشتهر عملة البيتكوين بتقلب أسعارها المستمر. هذا التقلب العالي هو ما يجذب الكثير من الأشخاص حول العالم لتداول هاته العملة الرقمية المشفرة، نظرا لأن هاته العملة تتيح الكثير من الفرص لتحقيق هوامش ربح كبيرة. ومع ذلك، يجب على أي شخص مقبل على التداول في أية سوق، أن يدرك أن هناك دائما مخاطر مصحوبة في هذا النوع من الاستثمارات.

في هاته المقالة، سنكتشف أساسيات تداول البيتكوين، ونلقي نظرة على كيفية عمل هاته العملة المشفرة، و أسباب التفكير في تداول البيتكوين، وما ستحتاج الى معرفته قبل القيام بدلك.

كيف تعمل عملة البيتكوين الرقمية؟

على عكس النقود الورقية التقليدية، فإن عملة البيتكوين لا يتم طباعتها، بدلا من ذلك، فإنه يتم تعدينها عبر أجهزة الكمبيوتر.

يتطلب تعدين البيتكوين الكثير من أجهزة الكمبيوتر ذات القدرة العالية، كما أنها تحتاج الكثير من الجهد، لدلك يتم مكافئة المعدنون بـ 12.5 بيتكوين مقابل كل عملة بيتكوين جديدة يقومون بانشائها.

كما أنه يتم تعدين حوالي 1800 عملة بيتكوين في كل يوم، من طرف المعدنين في جميع أنحاء العالم، كما أنه أكثر ما يمكن أن يوجد في العالم على الإطلاق هو 21 مليون بيتكوين، وهذا تم تقريره مسبقا  عند إنشاء هاته العملة الرقمية من طرف ساتوشي ناكاموتو.

بالإضافة إلى إنشاء عملات البيتكوين، يعمل التعدين على التحقق من التعاملات التي يتم اجراؤها من خلال مستخدمي هاته العملة الرقمية، مقابل دفع رسوم ضئيلة جدا المعدنين عن كل عملية تحقق ناجحة لهاته المعاملات قبل إدراجها في Blockchain و التي تعد عبارة عن سلسلة من كتل البيانات التي لايمكن تغييرها أبدا بمجرد تسجيلها. كما أنه يمكن لأي شخص تنزيل هذا الدفتر الخاص بالمعاملات و التحقق منه في أي وقت شاء.

أسباب رئيسية لتداول البيتكوين.

في حين أن تعدين عملة البيتكوين لا يعد خيارا قابلا للتطبيق بالنسبة لمعظم الأشخاص، فإن تداول عملة البيتكوين يبقى خيارا واقعيا و بسيطا الى حد ما، بمجرد فهمك للمبادئ الأساسية لهذا المجال.

كما ذكرنا سابقا، فان تقلب عملة البيتكوين يعد من بين أحد الجوانب الرئيسية التي تجذب المتداولين لهاته العملة الرقمية. هذا يعني بالأساس أنه يمكننا رؤية تقلبات كثيرة و مستمرة للأسعار في اليوم الواحد، كما أنه لا يمكن تنبؤ مسار هاته العملة.

في حالة استطاع متداولو البيتكوين من توقع مسارها بشكل صحيح، فيمكنهم تحقيق أرباح كبيرة، أما إذا لم يتمكنو من دلك، فهدا يعني أنه يمكنهم تكبد خسائر فادحة في سوق تداول العملات الرقمية.

من بين الفوائد الأخرى للبيتكوين هو أنه يمكنك تداولها على مدار الساعة، ما يعني أنه يمكنك تداولها ليلا و نهارا، عكس أسواق البورصات المالية التي تقتصر على التداول ضمن نطاق ساعات العمل المحددة مسبقا من طرف حكومات هاته البلدان.

بما أن عملة البيتكوين عبارة عن عملة لا مركزية، فإنها لا تتأثر بالاستقرار المالي أو الوضع المالي لأية دولة بمفردها.

كما أن الافتقار النسبي للقوانين المنظمة لهاته العملة الرقمية، يجعل من السهل للجميع البدء في تداولها دون الحاجة الى المرور بعملية تحقيق الهوية.

كيف يمكنني البدء في تداول البيتكوين؟

أول شيء يجب الحصول عليه لتداول البيتكوين، هو  الاتصال بإنترنت ثابت وآمن.

الخطوة الثانية، هي القيام بإنشاء حساب خاص في واحدة من بورصات تداول العملات الرقمية، و التي سوف تتيح لك القدرة على بيع و شراء البيتكوين. 

يجب الأخذ بالاعتبار أن هناك نوعان من هاته البورصات:

Fiat to Crypto: هذا يعني أنه يمكنك شراء و بيع عملة البيتكوين أو أية عملة رقمية ، باستخدام العملات الورقية التقليدية متل الدولار الأمريكي أو أية عملة أخرى. يعد هذا النوع من التبادل صديق للمبتدئين في مجال التداول بشكل عام.

Crypto to crypto: يعد هذا النوع من البورصات مخصص فقط لتداول العملات الرقميه بنظيرتها الأخرى، و هو معد فقط للمتداولين الأكثر خبرة بشكل عام

للبدء في تداول عملة البيتكوين، سوف تحتاج الى فتح حساب شخصي في أحد البورصات الخاصة بتداول العملات الرقمية متل بورصة Coinbase أو Binance أو Bitstamp، و تحويل أموالك الى هاته المنصات للبدء في شراء و تداول عملات البيتكوين.

تذكر أنه في أغلب الأحيان، يعتمد السعر الذي تدفعه مقابل عملة بيتكوين، على السعر التي تحدده هاته البورصات، و ليس السعر العالمي للسوق.

لذلك، يجب عليك إجراء بحث معمق، قبل استثمار أموالك في أحد هاته البورصات الرقمية.

بعض الأشياء التي يجب التحقق منها :

معايير الأمان

 تتعرض بورصات البيتكوين للعديد من محاولات الاختراق من الهاكرز، في حين يقع بعضها ضحية ذلك، لذلك يجب عليك التحقق مما إذا كانت البورصة التي تفكر في استخدامها من بين تلك التي تم اختراقها، كما يجب عليك أيضا البحت عن سياسات الخصوصية و طريقة تشفيرهم للبيانات الخاصة بالعملاء، وما اذا كانو يستخدمون نظام المصداقية الثنائية.

رسوم المعاملات

يجب التأكد مما إذا كانت البورصة التي تفكر في استخدامها تفرض رسوما على معاملاتها، مثل معاملات الايداع و السحب. تذكر أن هنالك الكثير من المنصات التي تقدم هاته الخدمات مجانا.

سهولة الاستخدام

تأكد من أنه يمكنك التنقل بسهولة في المنصة الرقمية  للبورصة.

المراجعات

تأكد من البحث في المنتديات الخاصة بالعملات الرقمية، لمعرفة ما إذا كان لدى الأخرين تجربة ايجابية في استخدام هاته المنصة.

بمجرد الشروع في شراء البيتكوين، سوف تحتاج أيضا إلى محفظة رقمية خاصة بالبيتكوين لتخزينها.

على عكس الحساب المصرفي، عند تخزينك لعملات البيتكوين في محفظتك الرقمية، سوف تكون مسؤولا عن أمنها بالكامل.

هناك أيضا أنواع مختلفة من محافظات البيتكوين. وسوف يعتمد النوع الذي قد تختاره على الطريقة التي تريد استخدام عملة البيتكوين بها، ومستوى الأمان الذي تريده.

لمعرفة المزيد بخصوص هاد الموضوع، المرجو مراجعة هاته المقالة: 4 نصائح للحفاظ على أمن عملة البيتكوين الخاصة بك من السرقة Bitcoin

المخاطر التي يجب مراعاتها عند تداول البيتكوين

لقد أصبحت عملة البيتكوين ناجحة للغاية في السنوات القليلة الماضية، لذلك أصبحنا نرى الكثير من الأشخاص يسارعون للاستفادة من الفرص التي توفرها.

ومع ذلك فإن سوق العملات الرقمية لا يزال سوقا جديدا، كما أنه لايزال محفوفا بالمخاطر. لذلك يجب عليك أن تكون لديك دراية واضحة بالمخاطر التي قد تواجهها، قبل البدء بالاستثمار في هدا المجال الخاص بالعملات الرقمية.

المرجو مراجعة هاته المقالة: أهم 9 مخاطر يجب التعرف عليها قبل الاستثمار في البيتكوين والعملات المشفرة

بعض الطرق الشائعة لتداول البيتكوين.

هنالك الكثير من الطرق المختلفة لتداول العملات الرقمية المشفرة، سنلقي نظرة على بعض الأساليب الأكثر شيوعا.

من المهم أيضا ملاحظة أن هناك فرقا كبيرا بين الاستثمار في عملة البيتكوين و تداولها.

حيث أن المستثمرين يقومون بشراء هاته العملة و يحتفضون بها لفترة طويلة من الزمن، معتقدين أن قيمتها سترتفع في النهاية.

من ناحية أخرى، يتطلع متداولوا البيتكوين، الى تحقيق ربح من خلال شرائها و بيعها مرة أخرى بعد فترة قصيرة. كما أنهم يعتمدون على واحدة من هاته الأساليب التالية الخاصة بالتداول:

التداول اليومي Day Trading

يتيح هذا النوع من التداول، للمتداولين فتح عدة صفقات خلال اليوم الواحد للاستفادة من تحركات الأسعار القصيرة المدى.

قد يحتفظ هذا النوع من المتداولون، بأصولهم لبضع دقائق أو بضع ساعات، ولكن الفكرة تبقى دائما هي بيعها بنهاية اليوم لتحقيق أرباح سريعة و صغيرة.

التداول من خلال طريقة السكالبينج Scalping

هذا النوع من التداول، يشبه بكتير التداول اليومي Day Trading، غير أن ما يميزه هو أنه يأخذ مبدأ التداول اليومي الى أقصى الحدود. عن طريق شراء و بيع عملة البتكوين بسرعة كبيرة، بحيث أنهم يحتفضون بأصولهم لبضعة دقائق أو ثوان فقط قبل بيعها مجددا.

ان المتداولين الذين يستخدمون هذه الاستراتيجية، يقومون بفتح المئات من الصفقات خلال 24 ساعة فقط.

كما هو الحال مع المتداول اليومي، فإن الهدف هو تحقيق العديد من الأرباح الصغيرة والسريعة في إطار زمني قصير.

التداول باستراتيجية السوينغ

ينطوي هذا النوع من التداول، على الاحتفاظ بالصفقة المفتوحة لمدة أطول من يوم واحد.

ينظر هذا النوع من المتداولين، إلى الصورة الأكبر للسوق، حيت أنهم يدرسون اتجاهات السوق و يحاولون التنبؤ بحركة الأسعار، وبمجرد فتحهم لصفقة ما، فقد يحتفظون بتلك الصفقة لأيام أو أسابيع أو بضعة أشهر، بينما يراقبون تحركات السوق قبل البيع في أفضل الأوقات لمحاولة الاستفادة من أرباح أكبر.