سعر الفضة اليوم


ما الذي يحرك سعر الفضة؟

تمامًا مثل نظيراتها من المعادن الثمينة الأخرى ، هناك عدد من العوامل التي تحرك سعره نحو الأعلى أو الأسفل عندما يتعلق الأمر بالقيمة السوقية للفضة. 

فيما يلي بعض التأثيرات الرئيسية:

الطلب من قطاعات صناعة 

في حين أن الذهب لا يتأثر بشكل خاص بنفس الطريقة، فإن أسعار الفضة تتأثر بالتأكيد بالطلب الصناعي، خصوصا عندما يتعلق الأمر بقطاع التكنولوجيا حيث تستخدم الفضة على نطاق واسع في الرقائق الدقيقة والأجهزة الإلكترونية الأخرى، و بالتالي  فإن أي ارتفاع في الطلب في هذا القطاع بالخصوص سيؤدي  إلى زيادة الأسعار بشكل عام.

قوة العملة 

ان قوة الدولار الأمريكي لديها تأثير كبير في تحديد سعر الفضة كما هو الحال مع معظم المعادن الثمينة الأخرى. 

إن العلاقة بين الاثنين تعد عبارة عن علاقة معكوسة، وبالتالي فإن هذا يعني أنه عندما تكون قيمة الدولار الأمريكي مرتفعة فإن أسعار الفضة تكون منخفضة بشكل عام، و عندما تكون قيمة الدولار الأمريكي منخفضة فإن أسعار الفضة تكون مرتفعة بشكل عام أيضا.

الظروف الاقتصادية

عندما يتعلق الأمر بوجودها في قطاع المجوهرات على وجه الخصوص ، فإن معدن الفضة يعتبر معدنًا ثمينًا يمكن أن يستفيد من الظروف الاقتصادية الإيجابية، حيث أنه في ظل وجود اقتصاد أكثر إيجابية ، عادة ما يكون لدى الناس المزيد من الأموال لإنفاقها على السلع الكمالية مثل المجوهرات، و بالتالي يؤدي هذا إلى زيادة أسعار الفضة بشكل عام. 

التضخم

على غرار الذهب ولكن بدرجة أقل ، تعتبر الفضة أيضًا وسيلة تحوط جيدة ضد التضخم من منظور المستثمرين. لأن قوتها الشرائية تبقى سليمة في الأوقات التي يعمل التضخم الاقتصادي على خفض قيمة العملات الورقية التقليدية.

لماذا تعد الفضة مهمة؟

تحتل الفضة المرتبة الثانية بعد الذهب في تصنيف المعادن الثمينة الأكثر شهرة في جميع أنحاء العالم. وبالتالي فإن لها العديد من الأسباب التي تجعلها مهمة بقدر أهمية الذهب و المعادن الثمينة الأخرى في السوق.

مثلها مثل الذهب ، تتمتع الفضة بقدر معين من الجاذبية الشعبية نظرًا لوظيفتها كمخزن للقيمة، لكن لسوء الحظ يعد هذا الدور محدودًا إلى حد ما نظرًا للتقلبات التي تشهدها أسعار الفضة داخل السوق، وحقيقة أن هناك كمية كبيرة من الفضة متاحة في العالم مقارنة بالذهب. و على الرغم من هذا الا أنه لا يزال العديد من المستثمرين يحتفضون بها كمخزن للقيمة على المدى الطويل.

إن ما يميز معدن الفضة حقًا من ناحية الأهمية، هو استخداماتها العملية، حيث يرتفع الطلب عليها باعتبارها حجر الزاوية  في قطاع المجوهرات. غير أن هذا لا يعد كل شيء تقريبا.

تتألق الفضة حقًا في استخداماتها الصناعية، حيث تعتبر الفضة عنصرا مهما في آلاف الأدوات المنزلية الإلكترونية التي نستخدمها كل يوم. كما تتميز الرقائق الدقيقة والعديد من المكونات الكهربائية الأخرى لجميع أجهزتنا الالكترونية المفضلة ببعض من الفضة على الأقل. وكذلك الحال بالنسبة للعديد من المرايا والأدوية والألواح الشمسية حول العالم.

و جب الاشارة أيضا الا أن معدن الفضة لا يستخرج من باطن الأرض مباشرة مثل الذهب كما يظن الكثيرون، بل يعد معدنا تانويا منتجا من خلال الزنك و الرصاص و النحاس، وعلى الرغم من توفره على نطاق واسع من حيث الكمية ، إلا أنه من الصعب جدًا إنتاجه. و بالتالي فإن هاته الصعوبة تعمل على الحد من العرض العالمي لمعدن الفضة والحفاظ على قيمته عالية.