لقد جلب هذا العام نموًا كبيرًا لمجتمع العملات الرقمية المشفرة. حيث على وجه الخصوص ، استطاعة Bitcoin استعادة الكثير من قيمتها المفقودة، كما أنها أصبحت في طريقها إلى أعلى مستويات جديدة على الإطلاق. 

إلى جانب هذه القيمة المضافة ، تأتي مجموعة من عمليات الاحتيال الخاصة بعملة البيتكوين و العملات الرقمية الأخرى. لسوء الحظ ، فإن الطبيعة الخاصة والغير منظمة لهذا للسوق تجعله مثاليًا للمحتالين الذين يسعون إلى النصب و الاحتيال على  المستثمرين جدد في هذا القطاع.

تميل عملة الـ Bitcoin إلى جذب الكثير من الاهتمام من طرف العديد من الأشخاص عند البدء في ارتفاع قيمتها السوقية. يساعد هذا الاهتمام في جذب مستخدمين جدد إلى السوق.

 تنشأ المشاكل عندما يفتقر المستثمرون الجدد إلى الخبرة لتحديد عمليات الاحتيال الشائعة في Bitcoin ، بما في ذلك عروض العملة الأولي (ICO) المزيفة ، والمجموعات التجارية المشبوهة ، والتبادلات الاحتيالية. 

يتفق المحللون على أن المعرفة  هي التي يمكنها أن تمنع المستخدمين من الوقوع ضحية لهذه المخططات الاحتيالية المتغيرة باستمرار.

معاملات غير قابلة للتغيير

إن طبيعة البيتكوين الغير قابلة للتغيير تعني أنه بمجرد إرسال عملتك الرقمية المشفرة إلى شخص آخر ، لن تكون هناك عمليات استرداد للمبالغ المدفوعة أبدا. 

إن طبيعة Bitcoin التي تعد من نظير إلى نظير (Peer to Peer)  تجعلها مثالية لهاته الأنواع من المعاملات.  وبالتالي فانه ، من المرجح أن لا يكون المستخدمون الجدد على دراية بهذه الحقيقة، ما يدفعهم إلى التعامل مع عملاتهم الرقمية المشفرة كما لو كانوا ينفقون أموالا نقدية من خلال بطاقة ائتمان أو أداة مالية أخرى تسمح باسترداد الأموال.

مزيج من خدع البيتكوين القديمة والجديدة

لقد شهد عام 2020 تنفيذ مجموعة من الاحتيالات الضخمة حتى الآن.  حيث تراوحت عمليات الاحتيال هذه، من عمليات احتيال كلاسيكية ، وصولاً إلى عمليات احتيال ذكية تعتمد على طرق متقدمة و مبتكرة. 

فيما يلي بعض عمليات الاحتيال الأكثر انتشارًا في البيتكوين والتي يجب تجنبها في عام 2021.

الرسائل المتسلسلة Chain Letter

تعد الرسائل المتسلسلة هي واحدة من أقدم عمليات الاحتيال الموجودة. حيث أنه في هذا السيناريو ، يرسل لك شخص ما خطابًا عشوائيًا يدعي فيه أنك ستحصل على مكافأة كبيرة إذا قمت بإعادة توجيه رسالته إلى أشخاص آخرين. و بطبيعة الحال، سوف يتعين عليك دفع القليل من المال مقدما لهذا المحتال لتكون “مؤهلاً” للحصول على هذه الأرباح الغامضة.

في الآونة الأخيرة ، تحولت الرسائل المتسلسلة من طرق احتيال قائمة على نظام Western union و moneygram إلى بدائل قائمة على العملات الرقمية المشفرة، نظرا للسهولة التي تقدمها هاته العملات و طبيعتها التي لا يمكن تتبعها. لذلك وجب عليك أن لا ترسل أي اموال أبدا إلى أي جهات خارجية أو أشخاص لا تعرفهم أبدا، حتى وان وعدوك بصكوك الغفران.

الاحتيال من خلال وسائل التواصل الاجتماعي

لقد شهد هذا العام قيام العديد من الهاكرز باختراق حسابات شخصيات كبيرة مثل Elon Musk داخل وسائل التواصل الاجتماعي بشكل وقح. حيث استطاع الهاكرز السيطرة على خلفية تويتر للوصول إلى حسابات متعددة عالية القيمة. و بمجرد وصولهم إلى هذه الحسابات ، بدأوا في نشر منشورات يدعون فيها أنهم سيضاعفون جميع التبرعات المقدمة عبر عملة الـ Bitcoin.

و بعد ذلك، تم الكشف لاحقًا عن تعرض موظفي Twitter للاختراق. منح هذا للهاكرز الوصول إلى ما أطلق عليه المطورون “God Mode”. حيث، تمكن المتسللون من الوصول إلى حساب الرئيس الأمريكي السابق أوباما ومسؤولين حكوميين آخرين. في المجموع، تمت سرقة ما قيمته 121 ألف دولار أمريكي من البيتكوين من خلال هذه العملية المبتكرة.

احتيال بورصات العملات الرقمية

تعد عمليات الاحتيال من خلال البورصات، هي نوع آخر من أنواع الاحتيال التي أصبحت تكتسب زخمًا في السوق. تعتبر عمليات الاحتيال عبر البورصات وحشية بشكل خاص لأنها تميل إلى جمع عدد كبير من الأموال قبل خداع المستثمرين. 

لذلك يجب عليك  ألا تستثمر أبدًا في بورصة خاصة بالعملات الرقمية لا تمتلك فريق معروفا في قطاع العملات الرقمية أو سجلا حافلا بالانجازات.

إن المثال الأبرز لهده البورصات المزيفة التي استطاعت جمع و سرقة الملايين من الدولارات في سنة 2017 هي منصة BitKRX. حيت تسببت BitKRX ومقرها كوريا الجنوبية في إحداث فوضى في المستثمرين المحليين. عن طريق استدراج الشركة لمستخدميها بوعود كاذبة بأرباح سخيفة. 

لذلك و جب عليك دائما الانتباه أنه عندما تدخل أحد البورصات الجديدة لسوق العملات الرقمية بعائدات استثمار لا تتماشى مع ما تقدمه البورصات المعروفة في هذا المجال، فأنت بحاجة إلى التحلي بالصبر. دع الآخرين يكتشفون ما إذا كانت المنصة شرعية أم لا. وبعد مرور سنة من افتتاحها يمكنك بعد ادن البحث في ما إذا كانت هاته المنصة تعد أمنة أم لا.

عرض العملة الولي (ICO) الوهمي

على نفس المنوال ، تعد عمليات الطرح الأولي للعملات المزيفة هي مشكلة حقيقية في سوق العملات الرقمية. لقد شهدة سنة 2017 انفجارًا ضخما في عمليات إطلاق مشاريع الاحتيال هذه. حيث وضعت احدى التقارير المبلغ الإجمالي لعمليات ICO الخادعة في السوق خلال عام 2017 بنسبة تصل إلى 80٪. 

على الرغم من أن هذه الأرقام تعد أصغر بكثير اليوم، فإنه لا يزال هناك عدد كبير من عمليات الطرح الأولي للعملات المزيفة تجري دوليًا.

تعد عمليات الطرح الأولي للعملات المزيفة مشكلة كبيرة لأنها تحدث بشكل متكرر كما أنها تكلف المستثمرين الملايين من الدولارات. 

نأخد على سبيل المثال ، لقد استطاعة Big Coin سرقة 6 ملايين دولار من أموال العملاء عبر إحدى هذه الحملات المقنعة. حيث خدعت المنصة المستخدمين للاستثمار في العملة المشفرة المزيفة من خلال تضخيم قدراتها وتقدمها التقني. ومع ذلك ، بمجرد وصول الأموال إلى محفظة Big Coin ، تمت إعادة توجيهها على الفور إلى حساباتهم المصرفية الشخصية.

احتيالات التعدين السحابي

تعد حيل التعدين السحابي واحدة من أقدم الطرق وأكثرها فعالية لسرقة عملات البيتكوين الخاصة بالمستخدمين الجدد. حيث أنه  في عمليات احتيال التعدين السحابي، تطلب منك إحدى الشركات استثمار البيتكوين الخاص بك. و في المقابل ،سوف تتلقى حصة في قوة تجزئة المنصة

قد يبدو لك الأمر شرعيا للوهلة الأولى، من خلال دفع المنصة للمستحقات التي عليها للمستثمرين الأوائل، غير أن هذا يعد فقط استراتيجية احتيال ذكية من طرف المحتالين لكي يحفزو الأشخاص باستثمار المزيد من أموالهم، و  بمجرد أن تؤمن المنصة أرباحًا كافية ، يصبح الموقع فجأة غير متاح في منطقتك. 

ان واحدة من أكثر عمليات الخداع المتعلقة بالتعدين السحابي انتشارًا حدثت في عام 2019.

حيث أنه في هذه الحادثة ، تم القبض على ثلاثة رجال لسرقتهم 722 مليون دولار في عملية احتيال بالعملة المشفرة عبر شبكة BitClub. كشفت وثائق المحكمة أن المجموعة طلبت الأموال من المستثمرين مقابل الحصول على أسهم في مجمعات تعدين العملات المشفرة. والأسوأ من ذلك ، أنهم كانوا يقومون بمكافأة المستثمرين الذين يقومون بتجنيد مستثمرين جدد.

سرقات محفظة الأجهزة

تعد عمليات الاحتيال التي تطال محفظة الأجهزة واحدة من أكثر القصص المحزنة التي نسمع عنها، لأنها تعني أن شخصًا ما أراد الذهاب إلى أبعد الحدود لتأمين عملته المشفرة عندما سُرقت أرباحه.

يمكن أن تأتي عمليات الاحتيال على الأجهزة في عدة أنواع مختلفة. في أحد السيناريوهات ، يبيع المحتالون محافظ الأجهزة للمستخدمين تحتوي على عبارة أولية سرية مخبأة تحت بطاقة الخدش. حيث تطلب تعليماتها الخاصة بالمحفظة من المستخدمين استخدام المفتاح الأساسي للإعداد محفضتهم.

و بمجرد إعداد المحفظة ، يمكن للمتسللين الوصول إليها من أي مكان في العالم واستنزاف جميع الأموال في ثوانٍ. لقد تركت عملية الاحتيال هذه أكثر من مستثمر واحد في Bitcoin بدون عملاته الرقمية  التي حصلوا عليها بشق الأنفس. 

هناك أيضًا عمليات احتيال لمحفظة الأجهزة تكون فيها المحفظة من شركة غير معترف بها. بحيث  ترسل هذه المحافظ أموالك إلى محفظة أخرى بعد الإيداع مباشرة.

خلاصة – المعرفة نصف المعركة

الآن و بعد أن أصبح لديك فهم أفضل لعمليات الاحتيال الأكثر شيوعًا في Bitcoin التي  قد تواجهها في سنة 2021 ، فأنت على استعداد للحفاظ على عملاتك بشكل آمنً. تذكر دائما، لا تثق بأحد في عالم العملات الرقمية، وحافظ دائمًا على بروتوكول أمان قوي. إذا قمت بهذه الأشياء ، فمن المؤكد أنك سترى عملاتك الرقمية الخاص بك تتكدس و تتقدم في العمر في أمان داخل محفظتك.