في الأوقات المضطربة ، يعد الذهب أحد أفضل استثمارات الملاذ الآمن للمتداولين في جميع أنحاء العالم. 

مع المناخ الاقتصادي الحالي التي تعيشه أغلب دول العالم ، فإنه ليس هناك أي اندهاش من طرف المستثمرين عند رؤيتهم لأسعار الذهب في أسواق التداول الفوري قد وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق للأونصة الواحدة. 

بالنظر إلى أن أسعار هذا المعدن الثمين قد ارتفعت بما يقرب من 30٪ في سنة 2020 ، و مع عدم وجود نهاية لعدم اليقين الاقتصادي في المستقبل القريب، فقد تتساءل عما إذا كان الوقت مناسبًا الآن للاستثمار في الذهب. 

في هاته المقالة سنقوم بإرشادك، حول كيفية البدء في الاستثمار في الذهب، وعوامل أخرى يجب مراعاتها عند الاستثمار.

فوائد الاستثمار في الذهب

هناك نوعان من الفوائد الرئيسية عند تفكيرك في الاستثمار في الذهب على وجه التحديد. 

فيما يلي موجز لما يجب أن تتوقعه من كلى هاته الفوائد:

الاستقرار

يقال إن الذهب مقاوم للركود. ان الحقيقة هي أنه وفقًا للرسوم البيانية والبيانات التاريخية ، فإن الطلب دائما يزداد على الذهب في أوقات عدم اليقين التي يمكن أن تأتي بعدة أشكال مختلفة. حيث قد يكون عبارة عن ركود اقتصاديً مالي ، نتيجة لتضخم العملة ، أو ناجمًا عن عدم الاستقرار السياسي داخل مناطق معينة.

في النهاية ، يظهر هذا الاستقرار جيدًا في حالة ألقيت نظرة على الرسوم البيانية. حيث ارتفعت أسعار الذهب بشكل ثابت على مر السنين ، لا سيما عندما تواجه اقتصادات الدول تحديات كبرى. والدليل على ذلك واضح للعيان، حيث  في سنة 2020 وصل سعر الذهب إلى مستويات قياسية فوق 2000 دولار بسبب جائحة كورونا.

المحفظة المتنوعة

يعد حجر الزاوية في الاستثمار الناجح هو امتلاكك لمحفظة متوازنة تحتوي على الذهب و معادن نفيسة أخرى مثل الفضة و الألماس.

ان وجود الذهب في محفظتك سيوفر لك بدون أدنى شك رصيدًا آمنًا للغاية ، وفي كثير من الحالات تحوط ضد التقلبات وعدم اليقين التي تشهدها اقتصادات العالم، بسبب طبيعة الملاذ الآمن لهذا الأصل التمين.

إن ما سيجلبه الذهب إلى محفظتك هو مقياس الاتساق فقط. لأنه لا يعد الأكثر أداءً عندما يتعلق الأمر بالعائدات. وبالنظر إلى معدلات الزيادة التي يشهدها على المدى الطويل ، فإنه يتم التفوق عليه من طرف معظم  الأسهم الرئيسية في البورصات العالمية  وبعض الأصول الأخرى من حيث الأرباح.

وعلى الرغم من أن الذهب يعد استثمارا متوسطًا للغاية من حيث الأرباح. غير أن معدل نموه يبقى ثابت، خاصة خلال الفترات الزمنية التي يشهد فيها العالم تحديات اقتصادية أكبر.

ولهذا السبب يعد الذهب من أفضل الملادات الآمنة لحماية قيمة جميع الأصول منذ العصور القديمة.

كيف تستثمر في الذهب

قد يبدو للوهلة الأولى أن الاستثمار في أي سوق جديدة  أو أصول جديدة أمرًا شاقًا إلى حد ما، غير أن هذا الشعور يتلاشى بمجرد أن تدرك أنه لا توجد حواجز حقيقية للدخول. 

ينطبق الشيء نفسه على الاستثمار في الذهب. في الواقع ، هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها بدء استثمارك في هذا الأصل النفيس. وعلى الرغم من أن أحد هذه الاستثمارات تعد هي شراء الذهب فعليًا، غير أنه يمكنك أن تطمئن، لأن هناك عدة طرق أكثر مرونة و سهلة للبدء في الاستثمار في الذهب.

الأسهم

يعد الاستثمار في الأسهم المرتبطة بالذهب من أحد الطرق الممتازة للبدء إذا كنت مهتمًا فعلا بامتلاك بعض الذهب. عند الشروع في الاستثمار بهذه الطريقة، فإنك لن تمتلك الذهب الفعلي بشكل مباشر، غير أنك سوف تكون قادرا على الاستفادة بشكل مباشر من الأرباح التي تستفيد منها الشركات التي تتأثر بشكل مباشر أسعار الذهب،

مثل الشركات المتخصصة في التنقيب عن الذهب و المعادن النفيسة الأخرى. 

ان الاستثمار في أسهم شركات التعدين يعني أيضًا أنه سوف تكون  لديك القدرة للوصول إلى درجة عالية من السيولة، و التي ستمكنك بسهولة من شراء وبيع أسهمك بطريقة سريعة وآمنة، عكس الذهب الفعلي الذي قد تواجه معه بعض التحديات عند التفكير في بيعه.

صناديق الاستثمار المتداولة

على غرار الاستثمار في أسهم الدهب أو الأسهم المتعلقة بالذهب، يمكنك أيضا اختيار صناديق الاستثمار المتداولة المرتبطة بالذهب  (ETFs) أو الصناديق المشتركة (Mutual Funds). 

يعتبر هذا النوع من الاستثمار في الأساس، هو  الاستثمارات في مجموعة من الشركات المرتبطة بالذهب. 

تعد هذه الطريقة تماما مثلها مثل الاستثمار في الأسهم، غير أن الفرق هنا هو أنه لن تكون لديك أي ملكية مباشرة لهاته الأسهم. 

إن الميزة التي توفرها هاته الطريقة من الاستثمار، هو القدرة على استثمار أموالك في مجموعة من الشركات المتعددة و المتنوعة، بحيث تكون أموالك أقل عرضة لتكبد خسائر فادحة في سوق الأسهم، في حال حدوث تقلبات غير متوقعة.

العقود الآجلة والخيارات

يعد هذا من بين الخيارات الاخرى التي يمكنك الاستفادة منها في حالة قررت الاستثمار في الذهب. 

تعد العقود الآجلة في الأساس عبارة عن اتفاقيات لشراء أصل معين، في هذه الحالة الذهب ، في وقت معين في المستقبل، و بسعر معين. 

يعد هذا النوع من أسواق التداول شائعا جدًا بسبب السيولة التي يوفرها للمستتمرين عند الحاجة إلى تداول استثماراتهم من الذهب بسرعة.

غير أنه يجب عليك الحذر أن سوق العقود الآجلة يكون في الكثير من الأحيان متقلبا، و أن تداول العقود الآجلة والخيارات (Futures & Options) يعتبر مخاطرة عالية جدا و في غالب الأحيان يكون مناسبا فقط للمستثمرين ذوي الخبرة في هذا المجال.

من يجب أن يفكر في شراء الذهب؟

في الواقع ، يمكن أن يكون الاستثمار في الذهب مناسبًا للجميع تقريبًا، وإن كان ذلك لأسباب مختلفة. حيث يعد إضافة ممتازة إلى أي محفظة كنوع من الأصول الثابتة القيمة و التي يمكن أن تضيف قدرًا كبيرًا من التنوع اعتمادًا على الطريقة التي ترغب في الاستثمار فيها.

لا سيما في ظل المناخ الاقتصادي الحالي غير المؤكّد ، يبدو أن الاستثمار في الذهب ينظر إليه من طرف العديد من المتداولين كخيار حكيم، كما يتضح من الأسعار المرتفعة القياسية الحالية التي يشهدها هذا المعدن النفيس.