يعد الاستثمار هو أحد أفضل الطرق لبناء الثروة على المدى البعيد، كما أنه قد يتطلب جهدًا أقل مما تعتقد.

إن كسب المال من الأسهم لا يعني انه يجب عليك التداول كل يوم ، أو الجلوس قرب شاشة الكمبيوتر طوال اليوم ، أو قضاء وقتك في الهوس بشأن أسعار الأسهم. 

في حقيقة الأمر، جميع المستثمرين المحترفين يعلمون أن تحقيق الثروة من التداول لا يتم عن طريق بيع و شراء الأسهم بشكل منتظم، ولكن يتم من خلال شيئين:

  • استلام الأرباح و الفوائد بشكل دوري
  • الاستفادة من ارتفاع قيمة الأسهم على المدى البعيد

كيف يمكن كسب المال من سوق الأسهم؟

إن أفضل طريقة لكسب المال في سوق الأسهم ليست من خلال البيع والشراء المتكرر للأسهم ، ولكن من خلال استراتيجية تُعرف باسم “الشراء والاحتفاظ”.  لقد تم الترويج لهذه الاستراتيجية من قبل بنيامين جراهام ، الذي يعد الأب الروحي للاستثمار القيمي (Value investing). بفضل نجاح هاته الاستراتيجية أصبحنا نرى العديد من المستثمرين الناجحين مثل وارن بافيت يعتمدون على هاته الاستراتيجية التي استطاعت أن تحقق لهم ثروة ضخمة في عالم الاستثمار.

كمستثمر في الأسهم العادية ،فإنك  ستحتاج في الأساس إلى التركيز على العائد الإجمالي بشكل عام  واتخاذ قرار بشأن الاستثمار على المدى الطويل. هذا يعني أنك:

  • سوف تركز على شراء أسهم الشركات التي تدار بشكل جيد، و تمتلك موارد مالية قوية، و لديها قوانين و أهداف واضحة.
  • الاحتفاظ بسهم الشركة لمدة لا تقل عن الخمسة سنوات

غالبا ما يؤدي الاستثمار في أسهم الشركات القوية على المدى البعيد إلى زيادة ثروتك بالنسبة لكل سهم قد تمتلكه في هاته الشركات.

الشراء والاحتفاظ الناجح

لقد استطاع المستثمرون البارزون مثل وارن بافيت وتشارلي مونجر الاحتفاظ بأسهم الشركات لعقود من الزمن، لكسب الجزء الأكبر من أموالهم. بفضل هاته الاستراتيجية الناجحة، سار مستثمرون عاديون آخرون على خطاهم ، حيث أخذوا مبالغ صغيرة من المال و استثمروها على المدى الطويل وبالتالي أتاح لهم هذا ربح ثروة هائلة من استثماراتهم.

نأخد على سبيل المثال، موظف الضرائب المتقاعد Anne Scheiber الذي استطاع بناء محفظة استثمارية وصلت قيمتها إلى 22 مليون دولار من خلال استثمار 5000 دولار أمريكي خلال 50 عاما. كما استطاعت السكرتيرة المتقاعدة Grace Groner بناء محفظة استثمارية بلغت قيمتها 7 مليون دولار من خلال استثمار 60 دولار فقط في ثلاثة أسهم سنة 1935.

على الرغم من أنه لايمكن التنبؤ بسوق الاسهم، كما أنه نادرا ما تنجح استراتيجية البيع و الشراء بشكل مستمر، إلا أنه من المرجح لك أن تكون مستثمرا ناجحا في حال اخترت استثمار أموالك في أسهم قيمة و احتفظت بها لسنوات.

كيف تعمل الأسهم

قبل جنيك للمال من سوق الأسهم، من المهم لك أن تفهم كيف يعمل امتلاك الأسهم، لأن هذا من شأنه أن يسمح لك باتخاذ قرارات ذكية حول كيفية استثمار أموالك.

عند شرائك لسهم، فأنت تشتري ملكية حصة في تلك الشركة.

وجب التدكير أنه، قد لا ترى على الفور أرباح الأسهم التي تخصك في تلك الشركة، و هذا يرجع إلى كون أن مجلس إدارة الشركة يمتلك الحق في إدارة الخيارات بشأن ما يجب فعله بهذه الأرباح. هذا يعني أنه:

  • يمكن للشركة أن ترسل أرباح جزئية أو كاملة بشكل دوري، أو إنفاق هاته الأرباح بالطريقة التي قد تراها مناسبة للشركة.
  • يمكنها إعادة استثمار الأموال المتولدة عن طريق بيع الأسهم في النمو المستقبلي عن طريق بناء المزيد من المصانع أو المتاجر، أو تعيين المزيد من الموظفين، أو زيادة الإعلانات أو انفاق الأموال على أي من الأشياء التي من شأنها زيادة أرباح الشركة.
  • يمكنها أيضا تقوية ميزانيتها العمومية عن طريق تخفيض ديونها الخارجية.

ماهي الاستراتيجية الافضل للاستثمار بالنسبة لك؟

تعتمد الاستراتيجية الأفضل بالنسبة لك كمالك أسهم، كليًا على معدل إدارة العائد الذي يمكن أن تكسبه من خلال إعادة استثمار أموالك في تلك الشركة. 

في بعض الأحيان ،قد  يكون دفع الأرباح النقدية بشكل دوري لك من طرف الشركة خطأً فادحا لأنه يمكن إعادة استثمار هذه الأموال في الشركة والمساهمة في معدل نمو أعلى خاص بها، مما سيزيد من قيمة أسهمك على المدى البعيد.

أما من ناحية أخرى ، فقد تكون الشركة عبارة عن علامة تجارية مشهورة يمكن أن تستمر في النمو دون إعادة استثمار أرباحها في التوسع. في هذه الحالات ، من المرجح أن تستخدم الشركة أرباحها لدفع أرباح الأسهم للمساهمين بشكل دوري.

من خلال النظر إلى هاتين الحالتين، فإن أفضل طريقة لتحديد ما إذا كان السهم الذي بصدد شرائه يعد استثمارا جيدا أم لا، هو النظر إلى وضع أصول الشركة و فهم كيفية إدارتها لأموالها.

بناء الثروة من خلال الاستثمار في الأسهم

عند فهمك لكيفية عمل الأسهم، فمن السهل لك معرفة أن ثروتك تبنى أساسا من خلال زيادة سعر السهم على المدى البعيد أو من خلال الأرباح التي قد تدفعها لك الشركة بشكل دوري.  في بعض الأحيان قد يمر سوق الأسهم من خلال فقاعة اقتصادية و بالتالي قد تتاح لك أيضا الفرصة لتحقيق ارباح ضخمة من خلال بيع أسهمك بثمن اكبر من قيمتها الحقيقية.

في الأخير، تبقى الطريقة الأكثر موثوقية لتوليد الثروة من خلال الاستثمار في الأسهم هي اختيار أسهمك الخاصة بحكمة و الاحتفاظ بها على المدى الطويل.