على الرغم من عدم وجود طريقة سحرية لكسب المال في سوق الأسهم ، إلا أن هناك بعض الطرقً التي من شأنها وضع الاحتمالات في صالحك. يعد المفتاح للنجاح في هذا المجال هو أن تكون واقعيًا بشأن مستوى معرفتك بمجال تداول الأسهم و كذلك الوقت المتاح لديك لتخصيصه للاستثمار.

الاستثمار السلبي Passive Investing

إن أبسط طريقة لكسب المال في سوق الأسهم هي الاستثمار بشكل سلبي مع صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs). سيسمح لك ذلك بكسب عوائد من مؤشر أسهم أكبر الشركات المدرجة.

على مدى المائة سنة الماضية ، تفوق أداء سوق الأسهم باستمرار على فئات الأصول الأخرى مثل السندات والعقارات والمعادن الثمينة. و في نفس الوقت بالذات ، كان أداء معظم صناديق الاستثمار دون مؤشرات سوق الأوراق المالية العامة. 

وجب الدكر أنه، عندما نتحدث عن مؤشر سوق الأوراق المالية بشكله العام ، فإننا نشير إلى مؤشرات مثل S & P500 والتي تشمل الشركات المدرجة الأكثر قيمة في السوق.

لذا ، فإن الاستثمار في صناديق الـ ETF الذي يتتبع مؤشر السوق، يعني أنك ستكون قادرا على كسب نفس عائد المؤشر ،هدا يعني أنك ستكون بالفعل متقدما على أكثر الصناديق المدارة نشاطًا. كما أنه  يعني أيضًا أنك ستكون مستثمرا في فئة الأصول التي تفوقت باستمرار على المدى الطويل. وجب الدكر أنه حتى العوائد المتواضعة نسبيًا من هذا النوع من الاستثمار يمكن لها أن تتراكم بشكل كبير على مدى فترة طويلة بما يكفي. 

ملحوظة: يعتبر امتلاك صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) أرخص بكثير من امتلاك أي نوع آخر من الأصول المالية تقريبًا.

يجدر الذكر أنه من الممكن تحسين أداء صناديق الاستثمار المتداولة في السوق، غير أن هذا التحسين قد يتطلب منك أن تخاطر أكثر بقليل. تتمثل إحدى طرق تحسين أداء محفظة ETF ، هي عن طريق تخصيص مبالغ من أموال استثماراتك في تعقب القطاعات الأسرع نموًا في وقتنا الحالي، مثل قطاع التكنولوجيا.

الشراء والاحتفاظ Buy and Hold

يستخدم مصطلح الاستثمار السلبي عادة للإشارة إلى الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة أو صناديق المؤشرات، أو ببساطة، الاحتفاظ بالأسهم لفترة طويلة من الزمن دون إجراء أي تغييرات عليها. يعد الاستثمار في الشراء والاحتفاظ متشابه للغاية.

قبل ظهور الاستثمار السلبي ، تم استخدام مصطلح الاستثمار في الشراء والاحتفاظ للإشارة إلى شراء الأسهم الفردية ثم الاحتفاظ بها إلى أجل غير مسمى. إلى حد كبير ، تعد هذه هي الطريقة التي جنى بها الملياردير وارن بافيت الكثير من الأموال ، على الرغم من أن هناك المزيد مما يفعله.

من الصعب قياس فعالية الاستثمار في الشراء والاحتفاظ لأن نجاحه أو فشله يعتمد بشكل واضح على الأسهم التي تم اختيارها في الأساس. غير أن هناك ميزة كبيرة لهذه الاستراتيجية. غالبًا ما يقوض المستثمرون أدائهم عن طريق شراء وبيع الأسهم في وقت قصير جدا. في كثير من الحالات ، قد يكسب هؤلاء المستثمرون المزيد بمجرد شراء الأسهم والاحتفاظ بها ، على افتراض أنهم لا يمتلكون أسهم شركات ضعيفة.

طرق متقدمة لكسب المال في سوق الأوراق المالية

إن الاستثمار السلبي ليس بأي حال من الأحوال هو الطريقة الوحيدة لكسب المال من الأسهم أو أفضل طريقة. هناك الكثير من الأساليب الأكثر تعقيدًا ، ولكنها تتطلب مزيدًا من الوقت والمعرفة ، وعادةً ما تتطلب المزيد من المخاطرة. 

فيما يلي بعض أكثر طرق الاستثمار شيوعًا:

صناديق الاستثمار المشتركة وصناديق الاستثمار المتداولة المدارة بنشاط

في حين أن غالبية الصناديق المدارة بشكل نشط ، مثل صناديق الاستثمار المشتركة وصناديق الـ ETF – لا تتفوق على السوق عندما يتم أخذ التكاليف في الاعتبار ، فإن البعض يفعل ذلك. يقوم الكثير من المستثمرين الناجحين للغاية بنقل الأموال بين الصناديق المختلفة في محاولة منهم التغلب على مؤشرات السوق. و للقيام بهذا فإنه يتطلب منهم الكثير من البحث.

استثمار القيمة Value Investing

يشتري المستثمر ذو القيمة الأسهم إذا كان يعتقد أن السعر الذي يتم تداول السهم به أقل بكثير من قيمته الجوهرية. 

عند شرائك للسهم بأقل من قيمته الاصلية فإن هذا  يمنحك هامشًا من الأمان ، كما أنه يتيح لك تحقيق ربح دون نمو الشركة على الإطلاق.

من أجل القيام بهذا النوع من الاستثمارات يجب عليك أولا أن تتعلم كيفية قراءة وفهم حسابات الشركات و البيانات المالية الخاصة بها. 

استثمار النمو Growth Investing

يتعلق استثمار النمو بشكل أساسي بنمو الأرباح أو إمكانية نمو الأرباح. ولكي تزيد الشركة من أرباحها ، يجب عليها إما زيادة مبيعاتها ، أو توسيع هامش ربحها. يكون نمو المبيعات أسهل عندما ينمو السوق بالكامل لمنتجها  وإلا ، يجب على الشركة زيادة حصتها في السوق.

يعتبر التحدي الذي يواجه المستثمرين، هو أن سعر أسهم النمو عادة ما يعكس قدرًا معينًا من النمو المستقبلي، لذلك في حال كان النمو مخيباً للآمال في المستقبل ، فقد يبدو سعر السهم باهظ الثمن وبالتالي قد ينخفض بشكل حاد جدا.

رغم هذه التحديات التي يواجهها استثمار النمو، غير أنه يبقى نوعا من أنواع الاستثمار الناجحة بشكل ملحوظ خلال العقدين الماضيين  ، لا سيما في قطاع التكنولوجيا ، الذي يشمل شركات مثل Apple و Amazon و Facebook.

استثمار حصة الأرباح Dividend Investing

إذا كنت مهتمًا ببناء مصدر دخل، أكثر من اهتمامك بنمو رأس مالك ، فإن Dividend Investing يعد  خيار آخر رائعا. 

في هاته الطريقة تقوم الشركات  بتوزيع أرباحًها على مساهميها. تميل الشركات التي تدفع أرباحًا بشكل دوري للمساهمين إلى أن تكون أكثر نضجًا و نجاحا مقارنة بالشركات الأخرى.

غالبًا ما يكون هناك إغراء لشراء أسهم الشركات ذات العوائد الأعلى. لكن العامل الأكثر أهمية هو في الواقع استدامة العائد. إذا لم تتمكن الشركة من الاستمرار في دفع توزيعات الأرباح ، فمن المحتمل أن ينهار سعر السهم ، وستخسر أكثر بكثير من أرباحك. لذلك تعد  أفضل الأسهم الموزعة هي تلك التي يمكنها بسهولة الاستمرار في زيادة أرباحها بشكل تابة و مستمر، مثل شركة كوكا كولا و ستاربكس.

خلاصة

يتطلب كل من أساليب الاستثمار المدرجة هنا مستوى مختلفًا من المعرفة والمهارة وقابلية المخاطرة والوقت والصبر. إن العثور على النهج الصحيح يعني إيجاد أسلوب استثماري يناسب مستوى معرفتك وشخصيتك وجدولك الزمني ووضعك المالي. في حال كنت تفكر في الاستثمار في سوق الأسهم، فإن الاستثمار السلبي يعد هو أفضل مكان للبدء.