تعتبر الأسهم ذات القيمة السوقية المتوسطة، هي أسهم شركات عامة برأسمال سوقي يتراوح ما بين 2 مليار دولار و 10 مليار دولار.

من أجل حساب هاته القيمة السوقية يجب عليك جمع عدد أسهم الشركة و ضربه  في سعر السهم.

شراء الأسهم

هل يجب عليك شراء الأسهم متوسطة الحجم أو الاستثمار في الصناديق المشتركة؟ في حال كنت تريد شراء أسهم فردية، فإنك سوف تكون مطالبا بالبحث عن كل شركة على حدا لتحديد الاختيارات الجيدة. قد يتطلب هدا منك  الوقت والخبرة، غير أن الشيء الجيد في الأمر هو أنك قد تجد أسهم شركات جيدة قد أغفلها محللو الأسهم.

أما بالنسبة للصناديق المشتركة (Mutual Funds) ذات القيمة السوقية المتوسطة، فإنه من السهل تحديدها و الاستتمار فيها لأنها تكون غالبا مدعومة من خلال خبراء متخصصين يعرفون جميع حيثيات أعمال الشركات المتوسطة الحجم من الداخل و الخارج.

و على الرغم من أنه لا يزال عليك البحت عن عن هاته الصناديق المشتركة، غير أنه و بمجرد ايجاد صندوق استثمار مناسب فإنه سيقلل من مخاطر الاستثمار الخاص بك، لأنه معظم الصناديق توفر خاصية التنويع التي توفر لك كمستثمر أفضل عائد بمخاطر أقل بمرور الوقت.

أربعة أسباب لشراء أسهم شركات القيمة المتوسطة:

مرحلة التوسع

تعمل الشركات ذات رؤوس الأموال المتوسطة بشكل جيد في مرحلة دورة التوسع الخاصة بها، لأن معظم شركات القيمة المتوسطة تشهد في هاته المرحلة نموا مستقرا بينما تكون أسعار الفائدة الخاصة بها منخفضة. و نتيجة لذلك ، يمكن لمالكي هاته الشركات الحصول على قروض منخفضة التكلفة من أجل تلبية الطلب المتزايد التي تشهده شركاتهم في هاته المرحلة. 

شركات القيمة المتوسطة مقابل شركات القيمة الصغيرة

تعد الشركات ذات القيمة السوقية المتوسطة غير محفوفة بالمخاطر مثل شركات القيمة السوقية الصغيرة، و بالتالي فإنه في حالة الانكماش الاقتصادي ، سيكون من غير المرجح أن تفلس الشركة ذات القيمة السوقية المتوسطة  عكس الشركات الصغيرة.

تتميز الشركات ذات القيمة المتوسطة بشكل عام كونها تعد أقدم من الشركات ذات القيمة الصغيرة، و بالتالي يمكن الحصول على المزيد من المعلومات عنها من خلال البحت، عكس الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة التي لا تمتلك أي معلومات تاريخية خاصة بها يمكن للمستثمرين من خلالها اتخاذ قرارات صائبة حول الاستثمار فيها.

شركات القيمة المتوسطة مقابل شركات القيمة الكبيرة

عادة ما لا تكون شركات القيمة المتوسطة مستقرة مثل شركات القيمة الكبيرة، و يرجع هد الأمر إلى كونها لا تمتلك نفس قدر رأس المال التي تتمتع به الشركات الكبرى و الذي يسمح لها بالاستمرارية خلال فترة الانكماش الاقتصادي، و بالتالي فإن هاته الشركات المتوسطة تكون أكثر خطورة  في مرحلة الانكماش هاده لكونها قد تكون مرتكزة على نوع واحد من الأعمال او السوق، و في حال اختفى هذا السوق بفعل الانكماش فسوف تتعرض الشركة للإفلاس أيضا.

تفوق شركات القيمة المتوسطة على شركات القيمة الكبيرة و الصغيرة.

على مدار السنوات العشر الماضية، لقد استطاعت شركات القيمة السوقية المتوسطة التفوق في الأداء على كل من شركات القيمة السوقية الصغيرة و الكبيرة.  حيث  أبرز مؤشر S&P MidCap أنه على كل 1000 دولار تم استثمارها في شركات القيمة السوقية المتوسطة استطاعت تحقيق 2684 دولار من الأرباح بشكل عام.