يعد التسويق بالعمولة Affiliate Marketing,عبارة عن شراكة تجارية ذات منفعة متبادلة بين التاجر و مالكي مواقع الويب, حيث يتم  مكافئة أصحاب المواقع عن كل زائر أو عميل يتم إحضاره من خلال مجهودهم.

في اللحظة التي يقوم فيها العميل بشراء منتج أو خدمة, يتم إقتطاع جزء من الأرباح الناتجة عن تلك المعاملة المعينة و إضافته  إلى حساب  المسوق كعمولة.

لقد زادة الأنترنت من شعبية التسويق بالعمولة Affiliate Marketing في عصرنا الحالي,  خصوصا عندما أنشأ موقع أمازون برنامجا خاص للمسوقين بالعمولة, يتيح لمواقع الويب و المدونين مراجعة ومناقشة منتجات أمازون واضافة روابط خاصة لتلك المنتجات على مدوناتهم لتلقي عمولة عن كل زبون يضغط على تلك الروابط ويقوم بإجراء عملية شراء.

بهدا المعنى فإن التسويق بالعمولة هو في الأساس يعتبر برنامج للدفع مقابل الأداء, حيث يتم الاستعانة بمصادر خارجية مثل مواقع الويب والمدونات لإقناع الزبائن المحتملين بعملية الشراء عبر شبكة الأنترنيت. 

إن التسويق بالعمولة, يرجع الى عصر ماقبل الأنترنيت, لكن بفضل التطورات التي شهدها عالم التسويق الرقمي عن طريق إدخال مجموعة من التحسينات, مثل اضافة ملفات تعريف الارتباط و القدرة على تحليل البيانات, جعلا قطاع التسويق بالعمولة مجالا مربحا يدر المليارات من الدولارات على هاته الشركات.

بفضل تلك التحسينات أصبح من الممكن لتلك الشركات التي تدير برامج التسويق بالعمولة تتبع الروابط التي تجلب العملاء المحتملين, كما أصبح بإمكانهم عن طريق تحليل البيانات من معرفة عدد الزوار الذين تحولوا الى زبناء و عن طريق أي مسوق أتوا.

إليك بعض ايجابيات التسويق بالعمولة Affiliate Marketing او الافلييت

1: مدخول مستمر

في حين أن الوظيفة التقليدية قد تتطلب منك الوجود في العمل لكسب مدخول من المال, فإن التسويق بالعمولة عبر الأنترنيت يوفر لك القدرة على كسب المال وأنت في نومك, عن طريق استثمار جزء من وقتك مسبقا في كتابة مراجعات للمنتجات و إعطاء توصيات صادقة حول تلك المنتجات و الخدمات للزبون المحتمل.

بعد مرور بعض الوقت, سوف تلاحظ عوائد مستمرة عن طريق المجهود و الوقت الذي استثمرته مسبقا.

تذكر: كلما زادت عدد مراجعاتك للمنتجات, كلما زاد احتمال ربحك.

2: دعم العملاء

بالنسبة للطرق التقليدية, فإنه يتعين على البائع و أيضا الشركات التي تقدم منتجات أو خدمات  للعميل أن تتأكد من رضاه.

بفضل التسويق بالعمولة, انت لست مضطرا ابدا إلى القلق بشأن دعم العملاء أو ارضائهم, تتمثل مهمة المسوق بالعمولة في ربط المستهلك بالبائع فقط. يتعامل البائع مع  شكاوي المستهلكين بعد تلقي المسوق عمولته.

3: العمل من البيت

إذا كنت من الذين يكرهون الذهاب الى المكتب فإن مجال التسويق بالعمولة يعتبر الحل الأنسب والأمثل لك.  سوف تكون قادرا على مراجعة المنتجات و أيضا الحصول على أرباح من خلال تلك المراجعات و أنت مرتاح في منزلك دون تغيير ملابس نومك.

4: تكاليف منخفضة

معظم شركات العالم يتطلبها رأسمال لإنتاج منتج وتسويقه, غير أن المسوقين بالعمولة لا يحتاجون ذلك تماما. يمكن اجراء التسويق بالعمولة بتكلفة جد منخفضة ما يعني أنه بإمكانك البدء بسرعة وبدون الكثير من المتاعب.

5: الاستقلالية والمرونة

نضرا لأنك سوف تصبح في الأساس عاملا مستقلا, فهدا يعني أنه سيصبح بإمكانك تحديد أهدافك بكل استقلالية, كما سيصبح بإمكانك أيضا توجيه مسار رغباتك و إختيار و مراجعت المنتجات التي تثير اهتمامك, كما انه سيصبح بمقدورك تحديد  ساعات العمل الخاصة بك.

6: المكافأة على الأداء

في الوظيفة التقليدية يمكنك العمل لمدة قد تصل الى 80 ساعة في الأسبوع و الحصول على نفس الراتب, بعكس التسويق بالعمولة Affiliate Marketing التي تعتمد أساسا على أدائك في تسويق المنتجات.

إذا استطعت صقل مهاراتك في الكتابة و مراجعة المنتجات بكل مصداقية, فسوف يترجم ذلك إلى زيادة في إيراداتك.

تذكر: مجهود أكتر يساوي فرص أكثر لمدخول أكبر.

لا تستهن بقوة محركات البحث

هنالك الكثير من الزوار الذي يمكنك جلبهم من محركات البحث مثل جوجل Google ,عن طريق استهداف الكلمات المفتاحية التي يستخدمها الزوار للبحث عن المنتجات عبر تحسين محركات البحث Search Engine Optimization بشكل صحيح.

في الماضي كان المسوقون ينخرطون في أعمال الغش التي كانت تساعدهم في تصدر المراتب الأولى على محركات البحث, لكن تلك الأيام قد مضت.

لقد أصبحت  اليوم محركات البحث أكثر ذكاء  و خبرة, لهدا السبب يجب عليك تعلم أساسيات تحسين محركات البحث بالطريقة الصحيحة و وأيضا بناء الروابط لتستطيع تصدر الصفحات الأولى لهاته المحركات.

من منا لا يريد أن يحتل المراتب الأولى في مصطلحات مثل “أفضل منتج” أو “مراجعة منتج” في Google.