عند استثمارك في سوق العملات الرقمية المشفرة، فقد قد لا يمر عليك الكثير من الوقت قبل أن تلاحظ عملة Stellar Lumens.

تتميز هاته العملة الرقمية الفريدة من نوعها، بشعار يحمل سفينة فضائية و اسم جذاب يجعلك ترغب في السفر إلى الفضاء. و بصرف النظر عن طريقة التسويق الذكية التي يتبعها مطورو هاته العملة، فإن عملة ستيلر(Stellar) تجلب الكثير من المميزات لقطاع العملات الرقمية.

تعد Stellar عبارة عن بنية أساسية للدفع الموزع، تتميز برمز مفتوح المصدر.

دخلت منصة ستيلر إلى السوق بهدف تسهيل نهج أكثر انسيابية للتحويلات المالية الدولية، واليوم قد أصبح نظام ستيلر يعرف بقدرات نقله للأموال حول العالم، بطريقة سريعة و موثوقة و بأسعار جد معقولة جدا.

ماهو ستيلر لومنز Stellar Lumens؟

على عكس منافسها الرئيسي في سوق العملات الرقمية Ripple، فإن عملة Stellar تركز بوجه التحديد على احتياجات الأفراد بدلا من المؤسسات المالية الكبرى. 

بهده الطريقة فإن منصة ستيلر قادرة على ربط الأفراد و المؤسسات المالية وأنظمة الدفع بسلاسة تامة في جميع أنحاء العالم.

وبفضل هاته المميزات التي تقدمها منصة ستيلر، أصبحت اليوم مدعومة من طرف العديد من الأشخاص و الشركات الكبرى في جميع أنحاء العالم.

كيفية عمل ستيلر Stellar؟

يعمل ستيلر عن طريق الاستفادة من نظامه اللامركزي لتحسين أنظمة نقل الاموال الحالية المستخدمة، كما أن نظامها الأساسي يشتمل على دفتر الأستاذ الموزع (distributed ledger)، لتحسين الكفاءة والشفافية لجميع المستخدمين.

يحتفظ دفتر الأستاذ بجميع بيانات الشبكة، بما في ذلك سجل التعاملات الخاص بها لنقل الأنظمة المستخدمة، كما أنه يحتفظ أيضا بسجل غير منقطع لجميع المعاملات التي مرت عبر الشبكة منذ اليوم الأول من انشائها.

يعد استخدام منصة ستيلر سهل للغاية، عكس منصات الدفع التقليدية مثل Paypal. حيث تبدأ العملية في منصة ستيلر عند تحميل الأموال على الشبكة، وبعد ذلك يتم تحميل هذه الأموال الى جزء من الشبكة يدعى بـ Anchors أوما يصطلح عليه بالمراسي.

تعمل هاته الممارسات كوسيط بين دفتر الأستاذ الموزع (distributed ledger) للعملات النقدية التقليدية و عملة ستيلر، وبالتالي فإن هاته المراسي تخدم غرضا بالغ الأهمية في نظام Stellar.

بمجرد أن تصبح أموالك متاحة في دفتر الأستاذ الموزع الخاص بـ ستيلر، يصبح من السهل ارسالها الى اي مكان في العالم و في ثوان معدودة.

نأخد على سبيل المثال، لنفترض أنك أردت ارسال 1000 دولار أمريكي الى صديق في دولة مصر، ما عليك سوى تحميل الدولار الأمريكي الخاص بك الى مرسات Stellar لتلقي نفس الرصيد على الشبكة، وبعد ذلك،، سوف يصبح بمقدورك تحويل رصيدك إلى صديقك في دولة مصر.

في لحظة التحويل، يقوم Stellar تلقائيا بتحويل رصيدك من الدولار الامريكي الى الجنيه المصري، و الأهم من ذلك، هو أن النظام الأساسي لـ Stellar يبحت تلقائيا عن أقل سعر صرف العملة. وبمجرد تحويل الأموال، تقوم منصة ستيلر بإيداعها في حساب صديقك على الشبكة بطريقة أتوماتيكية، ومن ثم يمكنه سحب الأموال مباشرة دون عوائق.

بشكل مثير للدهشة، تتم هاته العملية برمتها في ثوان معدودة و خلف الكواليس.

بهاته الطريقة الذكية، استطاعت Stellar تحقيق هدفها في تبسيط أنظمة تحويل الأموال للأشخاص العاديين حول العالم.

ماهو XML؟

على الرغم من أنه قد تم تصميم Stellar للتعامل مع التمثيلات الرقمية لأي عملة، غير أن مطوري هذا النظام اختارو إنشاء عملتهم الرقمية الخاصة بهم و التي تدعى بـ XML. كما أنهم قررو أنه من الواجب على جميع مستخدمي ستيلر الاحتفاظ بقدر ضئيل من عملة XML للمشاركة في الشبكة.

 لقد كان قرار إنشاء عملة XML ينبع من رغبة منصة ستيلر في البقاء حرة من قيود أي عملة نقدية معينة بشكل عام.

نأخد على سبيل المثال، إذا طلبت منك منصة Stellar الاحتفاض بمبلغ معين من عملة الدولار الامريكي ، فإن هذا يعني أن المنصة سوف تكون مرتبطة الى حد ما بالدولار الامريكي، أو على الأقل سوف تكون مرتبطة بسوق الولايات المتحدة. هذا الموقف، هو الذي حرص مطورو عملة ستيلر على تجنبه عند انشائهم لهاته العملة الرقمية.

عكس معظم العملات الرقمية مثل البيتكوين، لا تتطلب Stellar Lumens عقدا لتعدين كتل المعاملات. كما أنه لا يحصل المشاركون في الشبكة على جوائز لجهودهم في التحقق من صحة Blockchain.

يعد هذا النهج متناقضا بشكل صارخ مع العملات الرقمية الأخرى متل البيتكوين، كما أنه من الجدير بالذكر أن شركة Stellar قررت اصدار مايناهز 100 مليار من عملة XML أثناء اطلاقها لهاته المنصة. 

بعد ذلك قام المطورون بتغيير نهجهم في أكتوبر من سنة 2019، عندما قررو أنه من الملائم لأهدافهم تقليل عدد عملة XML من 100 مليار الى 50 مليار فقط.

تركت هاته الاستراتيجية حوالي 20 مليار من XML مطروحة في السوق حاليا، مع احتفاظ شركة ستيلر بـ 30 مليار من عملة XML. كما أنهم أعلنو أن هدف هاته الأموال المحتفض بها، هو استخدامها من أجل تطوير المنصة و تسويقها أيضا.

ان اللقاء لمحة سريعة عن قدرات و مميزات Stellar، قد يجعل من السهل التعرف على ان هاته المنصة جاءت من عقل المتخصص و المتمرس في نظام البلوكتشين Jed McCaleb، الذي اشتهر بتأسيسه بورصة Mt.Gox التي كانت تعد أكبر و أول بورصة رقمية لتداول عملة البيتكوين سابقا.

حيث أنها في مرحلة من الوقت، استطاعة بورصة Mt.Gox السيطرة على 70 بالمئة من حجم تداول عملة البيتكوين في العالم، غير أنه ولسوء الحظ وبعد الاختراق الكبير الذي وقعت ضحيته هاته البورصة و الذي أدى إلى خسارتها لأكثر من 450 مليون دولار أمريكي من عملة البيتكوين، قامت الشركة بإعلان إفلاسها. 

الجدير بالذكر أن Jed McCaleb كان قد ترك الشركة و باع حصته قبل هذا الاختراق.

و الجدير بالذكر أن  McCaleb قام أيضا بتأسيس المنافس الرئيسي لمنصة  Stellar، ألا وهو نظام Ripple.

بعد ذلك قام بترك الشركة في سنة 2013 مشيرا إلى أنه كانت هناك عدة اختلافات لا يمكن التوفيق بينها في اتجاه مستقبل الشركة.

ليس من المستغرب أن  نرى أن عملة Stellar،  و عملة Ripple يشتركان في العديد من الجوانب، و بشكل أساسي هدفهما المتمثل في تسهيل عمليات تحويل الأموال عبر العالم بطريقة أكثر بساطة و سلاسة.

لا يجب علينا أن ننسى أن مجلس Stellar يضم بعضا من أكبر الأسماء في العالم الرقمي، حيث تمكنت الشركة من إقناع الرئيس التنفيذي لشركة Stripe السيد Patrick Collison و Matt Mullenweg مؤسس  WordPress و Naval Ravikant مؤسس  AngelList في الانضمام إليها.

خلاصة

نظرا للمستوى الهائل من الخبرة التي تمتلكها شركة Stellar و نهجها الفريد في سوق العملات، فإنه ليس من المستغرب أن تعد عملة XML واحدة من بين أكثر العملات الرقمية شهرتا في العالم.

كما يمكن توقع ارتفاع هاته الشعبية مع دخول المزيد من الاشخاص الى قطاع الـ Blockchain.