تعد Waves عبارة عن Blockchain تعمل كعملة مشفرة و منصة إطلاق للعملات و منصة تبادلات لا مركزية أيضا (DEX).

لقد سعى المطورين وراء هذا المشروع إلى تقديم مجموعة أدوات قوية للمساعدة في تطوير حلول لا مركزية خاصة بـ إنترنت 3.0 (Web 3.0). كان هدفهم هو تصميم بديل للـ Ethereum سهل الاستخدام لتعزيز اعتماد الـ Blockchain في شتى المجالات. إلى هذا الحد استطاع فريق مطوري المنصة النجاح بشكل مدهل.

ماهي المشاكل التي تحلها Waves؟

تحاول Waves تصحيح أحد أقدم المشكلات في سوق التشفير، ألا وهو الارتباك. بالنسبة لمعضم الناس، قد يبدو لك امكانية برمجة و إطلاق رمزك الخاص مهمة مستحيلة. ومع ذلك، فإن Waves تمكن أي شخص من إنشاء عملات رقمية مشفرة و إطلاقها للعلن دون فهم مسبق للتكنولوجيا.

تعد عملية ازالة الحواجز التقنية من عملية إنشاء عملة رقمية، بمثابة فائدة كبيرة للقطاع. و بشكل مثير للاعجاب، فإن العديد من الأشخاص يدعون أنه يمكنك إنشاء عملتك الخاصة في أقل من 5 دقائق فقط باستخدام هذه المنصة.

يساعد تبسيط عملية الترميز على ضمان قدرة Waves  على ضمان نقل القيمة عبر الرمز الخاص بها إلى مجموعة متنوعة من الأصول الواقعية. بهذه الطريقة تعد Waves  مثالية للتمويل الجماعي و عرض العملة الاولى (ICO).

فوائد Waves 

كقوة رائدة في السوق ، تعمل Waves على تعزيز التبني الشامل من خلال البساطة. بحيث أن هناك الكثير من الفوائد المكتسبة من استخدام هذه العملة المشفرة التي تعد من الجيل التالي.

فيما يلي أهم المميزات التي تجعل من المستثمرين يواصلون استثماراتهم في هذه العملة:

يخطط المطورون لتوسيع قدرة عملتهم في المستقبل، و في حالة نجاحهم في إنشاء عملة مشابهة لمميزات Ethereum، فسوف تكون هنالك فرصة كبيرة لمنصة Waves في أن تلتقط جزء كبير من مستخدمي عملة و منصة الايثريوم (Ethereum).

سهولة الاستخدام

لا توجد طريقة سهلة لإنشاء رمز خاص بك والاستفادة من وظائف الـ blockchain البسيطة. و بالتالي فإن Ethereum التي تعد أكثر تطبيق لا مركزي (Dapp) شيوعا في نظام الـ Blockchain، تتطلب من المطورين فهم لغات البرمجة مثل Solidarity لإنشاء تطبيقات لا مركزية (Dapps) وتنفيذ العقود الذكية. وبالتالي تضيف هذه المتطلبات نفقات عامة كبيرة إلى أي حملة تمويل جماعي.

عكس دلك، تعد الرموز المستندة على نظام Waves ليست قوية من الناحية التقنية مثل الرموز التي تعتمد على نظام الـ Ethereum. غير أنه ، نظرًا لسهولة برمجتها ، فهي تعد الحل الأمثل للشركات التي تحتاج إلى وظائف أساسية مثل تلك المستخدمة في عمليات الطرح الأولي للعملات (ICO)، وبرامج  الولاء (Loyalty Programs).

المكافآت

يمكن لمستخدمي Waves رهن عملاتهم الرقمية و كسب مكافآت منها. تستخدم شبكة Waves المراهنين من أجل الحفاظ على نظام الـ Blockchain الخاص بها أمنا. والجدير بالذكر أنك ستحتاج إلى مشاركة 1000 من عملة Waves لتشغيل عقدة Staking كاملة على الشبكة. كما تتطلب شبكات إثبات الحصة (Proof of Stake) من المستخدمين إجراء ودائع أكبر للمشاركة كعقد، لضمان مشاركتهم في أي خسائر مالية محتملة يمكن أن تحدث في حالة قاموا بتشغيل عقد ضارة (Malicious Nodes).

التداول

يحصل المستخدمون على إمكانية الوصول إلى بورصات تداول لامركزية قوية (DEX) عندما يستخدمون رمز Waves  أيضًا. بحيت يمكنك تداول أي رمز قائم على Waves مع أي رمز آخر قائم أيضا على Waves في ثوان معدودة فقط. كما أنه تتيح لك الشبكة إنشاء وتداول الرموز الخاصة بك دون الحاجة إلى برمجة عقود ذكية واسعة النطاق. وتوفر أيضا  للمشاريع الجديدة إمكانية الوصول الفوري إلى السيولة المالية، ما يجعلها مثالية لاستراتيجيات إطلاق الرموز.

التطبيقات اللامركزية (Dapps)

من بين المميزات الاخرى لـ Waves هو هيكلها الخالي من الرسوم للمطورين.

في شبكة Ethereum ، يدفع المطورون رسومًا داخلية في شكل عملة مشفرة تسمى Gas. في الأصل ، كانت هذه الرسوم تهدف إلى ضمان عدم دخول أي أنظمة متدنية إلى الـ blockchain وتقليل وظائفها.

عكس Ethereum، فإن Waves تلغي رسوم Gas وتستبدلها برسوم ثابتة صغيرة. و بهذه الطريقة ، يمكن للمطورين إنشاء تطبيقات Dapps أكثر قوة للمستخدمين.

كيف يعمل Waves؟

يعتمد النظام البيئي لمنصة Waves على بنية من مستويين تتكون من العقد خفيفة الوزن (Lightweight Nodes) والكاملة (Full Weight Nodes) التي تحافظ على الشبكة. لقد تم تقديم هذا المفهوم لأول مرة بواسطة مشروع يدعى NXT. على وجه التحديد، قرر المطورون دمج عميل (NXT SuperNET lite) في منصة Waves  لزيادة الكفاءة.

العقد الكاملة

تستخدم الطبقة الأولى في النظام “العقد الكاملة”. تعد هاته العقد الكاملة عبارة عن معدنين  يتحققون من صحة المعاملات ويضيفون كتل جديدة إلى blockchain. 

تقوم هاته العقد برهن رموز Waves الخاصة بها لكي تصبح مؤهلة للحصول على مكافآت.

العقد الخفيفة

تستخدم Waves  أيضًا عقدًا خفيفة الوزن لتسريع المعاملات والاتصالات داخل شبكتها.

تعد هذه العقد الخفيفة الوزن أسرع لأنها لا تقوم بتنزيل شبكة الـ blockchain مطلقًا. بدلاً من ذلك ، تعتمد هذه العقد المصغرة على العقد الكاملة لتأكيد المعاملات والتفاعلات. 

و على وجه التحديد ، تسترد العقد الخفيفة الوزن حالة الشبكة الحالية من العقد الكاملة باستخدام منصة Scorex.

رموز التطبيق المخصصة (CTAs)

في قلب منصة Waves، توجد CATs. تعد CATs عبارة عن الرموز الأساسية التي تم انشائها للاستخدام على هذه المنصة.

يمكن لأي شخص أيضا إنشاء عملة مباشرة من خلال العميل الخفيف والمتوفر على أجهزة الكمبيوتر الشخصية و Android و iOS.

و بشكل مثير للإعجاب ، لا يكلف الأمر سوى واحد من عملة WAVE لإنشاء رمز مخصص في هذا الوقت. كما يمكن للمستخدمين إطلاق وتوزيع وتداول العملات الرقمية المشفرة  الخاصة بهم في دقائق باستخدام Waves. والأهم من ذلك ، هو أنه يمكنك إدارة الرموز الخاصة بك عبر البرامج النصية التي تعمل في حسابك على Waves blockchain.

الحوكمة

تستخدم Waves آلية إجماع مختلطة للحفاظ على أمان الشبكة. كما تقترض الية (Leased Proof of Stake)، أفضل جوانب شبكة PoS وتقدم بعض البروتوكولات الجديدة لتبسيط هاته العملية.

يقوم المستخدمون برهن رموزهم عن طريق تأجيرها للعقد الكاملة (Full Nodes) التي تقوم بدورها بتشغيل الشبكة.

وجب الذكر أن تأجير Waves يكلف حوالي 0.002 Waves فقط.

مكافأة الرهان

تتلقى عقد الرهان شكلين من المكافآت. حيث يتم دفع المجموعة الأولى من المكافآت من خلال عملة Waves. و تأتي المجموعة الثانية من المكافآت في شكل رمز يدعى Miner Reward Token (MRTs)، بحيث يتلقى المعدنون 60 MRT على كل 70 كتلة اولى تم انشائها في ذلك اليوم. و بعد ذلك تتم مكافأتهم بـ 30 MRT اضافية عن كل كتلة يتم انشائها.  

الافضل من هذا هو أنه لا يزال بإمكان الجميع المشاركة حتى و إن لم تكن لديهم 1000 من عملة Waves المطلوبة لكي يصبحوا عقدا مباشرة.

منصة التبادل اللامركزي DEX

تعد Waves DEX واحدة من أسرع عمليات تبادل العملات المشفرة اللامركزية في العالم. حيث يمكنك تداول عملتك التي تم إنشاؤها حديثًا في زوج تداول مع أي رمز آخر يعتمد على منصة  Waves في ثوانٍ معدودة. 

بحرص متكامل، تدمج منصة Waves أداة مطابقة الرموز، لإقران أوامر البيع والشراء وتبادل هذه الرموز عند تنفيذ الطلبات.

عملة Waves الرقمية

تعد عملة Waves هي العملة الرقمية الرئيسية للشبكة، بحيت أنه يمكنها العمل كوسيلة دفع، و يمكن طرحها أيضا لانشاء رموز جديدة أو رهنها للحصول على مكافأة. بالتالي فإن عملة Waves  تعد عملة رقمية متعددة الاستخدامات.

تاريخ Waves 

لقد دخلت Waves إلى  السوق  في يونيو من سنة 2016. حيث استطاعت  هذه العملة النجاح منذ إطلاقها.

لقد حصل العرض الأولي للعملة، للشركة على أكثر من 16 مليون دولار خلال إطلاقها. كما يمكن أن يعزى الكثير من هذا النجاح إلى خبرة الفريق المشرف عنها، بحيت عمل العديد من أعضاء فريق Waves الأساسي أيضًا بشكل مكثف في مشروع NXT معًا.

في سبتمبر 2018 ، أجرى الفريق ترقية كبيرة للشبكة. دمجت الترقية ميزات مختلفة مثل دعم العناوين متعددة التوقيع ، وتجميد الرموز ، والمبادلات الذرية  (Atomic Swaps)، والتصويت ، و Oracles. 

تعد Oracles عبارة عن  مستشعرات خارج السلسلة تتواصل مع blockchain. بحيث تسمح أنظمة العصر الجديد هاته، بالتفاعل مع العالم الحقيقي بطرق جديدة ومثيرة.

وجب الذكر أنه في أكتوبر من سنة 2018، استطاع نظام Waves تخطي الرقم القياسي لمعالجة المعاملات لأي مشروع Blockchain في يوم واحد. بشكل مثير للإعجاب، استطاعت منصة Waves أخذ هذا اللقب من منصة الجيل التالت EOS، عندما سجلت 6.1 مليون معاملة في يوم واحد فقط.