إذا كنت تتداول في سوق الفوركس ، فمن المحتمل أنك تعلم أن هذا السوق يعد هو أكبر سوق تداول في العالم بناءً على الحجم. و هل تعلم أيضا أنه لا يوجد فقط هذا السوق الذي يمكنك تداول العملات فيه؟

هذا صحيح ، لا يعد سوق الفوركس هو السوق الوحيد الذي يمكنك تداول العملات من خلاله، بل يمكنك أيضًا التداول في سوق العقود الآجلة للعملات، و على الرغم من أن هذا السوق ليس كبيرًا من حيث الحجم ، إلا أنه لا يزال يوفر لك أيضا فرصة الوصول إلى تداول العملات الأجنبية ، فقط من زاوية مختلفة قليلاً. 

في هاته المقالة سوف نشرح كل شيء يتعلق بسوق العقود الآجلة للعملات ، وكيف يمكنك المشاركة فيه ، وما هي أنواع الأصول التي يمكن تداولها فيه.

ما هي العقود الآجلة؟

تعد العقود الآجلة هي في الأساس عبارة عن عقود يتم تداولها في البورصة. حيث أنك ضمن هذه العقود الآجلة ، أنت توافق على شراء أصل أساسي في نقطة معينة في المستقبل ، و بسعر محدد.

في هاته الحالة، يكون أملك عند تداول العقود الآجلة هو أن الأصل الذي وافقت على شرائه في المستقبل سيكون له سعر أفضل مقارنة بالسعر الذي اشتريته به الأن.

أين يمكن تداول العقود الآجلة للعملات

يقدم العديد من وسطاء الفوركس الرئيسيين التداول في كل من الفوركس الفوري، و عقود العملات الآجلة. كما أنك ستجد أيضًا أن العقود الآجلة هاته تكون أيضا معروضة من خلال جميع الوسطاء ذوي الخدمات المتكاملة تقريبًا.

عندما يتعلق الأمر بالأسواق التي تتداول فيها ، فهذا هو الوقت الذي يبدأ فيه الاختلاف الرئيسي بالظهور، حيث يتم تداول الفوركس الفوري من خلال وسيطك في سوق الفوركس اللامركزي. أما بالنسبة للتداول في العقود الآجلة للعملات  فإنه يتم من خلال بورصات التبادلات. تعد أكبر هذه البورصات ، والمكان الذي تم فيه تقديم العقود الآجلة للعملات لأول مرة للتداول في عام 1972 ، هي بورصة CME (بورصة شيكاغو التجارية). 

الاختلافات بين الفوركس والعقود الآجلة للعملات

عندما يتعلق الأمر بالتداول في سوق الفوركس أو التداول في سوق العقود الأجلة، فإن هناك اختلافات رئيسية يجب أن تكون على دراية تامة بها.

فيما يلي بعض هاته الاختلافات الرئيسة:

السعر

ان السعر الذي تحصل عليه عادةً عند تداول الفوركس بالطريقة التقليدية يكون دائما هو السعر الفوري. 

أما بالنسبة  لتداول العقود الآجلة للعملات ، فإن هذا السعر يكون دائما هو السعر الآجل. عادة ما يكون السعر الآجل مختلفًا لأنه يحاول أن يأخذ في الاعتبار السعر في تاريخ مستقبلي بناءً على العقد الآجل. لذلك ، ستلاحظ أنه إذا انخفض السعر الفوري ، فعادة ما ينخفض السعر الآجل ، والعكس صحيح.

الرافعة المالية 

عند تداول الفوركس الفوري، عادة ما تحظى بخاصية الوصول إلى رافعة مالية عالية جدًا. في بعض الاحيان قد تصل هذه الرافعة المالية إلى 500 ضعف رصيدك. غير أن هذا  ليس هو الحال مع تداول العملات الآجلة، حيث تميل الرافعة المالية إلى أن تكون أقل بكثير، و المخاطرة برأس المال الخاص بك أعلى.

العمولة

ان الرسوم والعمولات التي يتعين عليك دفعها إذا كنت تتداول في العقود الآجلة عادة ما تكون أعلى قليلاً من تلك التي قد تواجهها في تداول الفوركس. في الواقع ، يسمح العديد من وسطاء الفوركس بالتداول بدون عمولة. 

مع تداول العقود الآجلة ، ستكون ملزما بدفع عمولة عن كل عملية تداول.

الهامش

نظرًا لأن العقود المستقبلية للعملات تكون ذات قيمة محددة مسبقا، فإنها عادةً ما تكون محددة في حوالي 125،000 دولار لكل عقد، لذلك فمن الطبيعي أن يتم تداولها على الهامش. هذا يعني أنك ستكون ملزما بإيداع 2500 دولار أو أكثر حسب العقد، واقتراض الباقي من الوسيط الخاص بك. 

في حالة انتهاء صلاحية العقد ، فإنه سيتعين عليك احترام مبلغ مدفوعات العقد كاملا. بينما في تداول الفوركس ، يقوم العديد من الوسطاء بإغلاق المراكز تلقائيًا إذا أصبح رصيد حسابك سالبًا.

خلاصة

إذا كنت مهتمًا بتداول العملات ، فإن سوق العقود الآجلة للعملات سيقدم لك بديلًا ممتازًا آخر للتفكير فيما هو أبعد من التداول في سوق الفوركس. 

بشكل عام ، يميل التداول في سوق العقود الآجلة لأي أصل من الأصول إلى كونه محفوفًا بالمخاطر قليلاً ، وفي حالة العقود الآجلة للعملات، فإنك ستحتاج إلى المزيد من رأس المال للبدء، مع بعض الخبرة ، خاصة إذا كنت مهتمًا بالتداول اليومي.