يشير مصطلح العرض (Bid) والطلب (Ask) إلى أفضل سعر محتمل يرغب المشترون والبائعون في السوق بالتعامل به. بمعنى آخر ، يشير العرض والطلب إلى أفضل سعر يمكن به بيع  أو شراء أسهم في ذلك الوقت.

سعر العرض (Bid Price)

يعد سعر العرض، هو السعر الذي يرغب المستثمر في دفعه مقابل سهم أو ورقة مالية.

نأخد على سبيل المثال ، إذا أراد المستثمر بيع سهم ما ، فسيحتاج إلى تحديد المبلغ الذي يرغب شخص ما في دفعه مقابل ذلك السهم، وبالتالي من أجل معرفة ذلك، يجب عليه النظر إلى سعر العرض في سوق البورصة، لأن سعر العرض يمثل أعلى سعر يرغب شخص ما في دفعه مقابل ذلك السهم الذي يمتلكه.

سعر الطلب

يعد سعر الطلب هو السعر الذي يرغب المستثمر في بيع أسهمه به.

ناخد على سبيل المثال ، إذا أراد المستثمر شراء سهم ما ، فعليه أولا تحديد المبلغ الذي يطلبه شخص ما  مقابل بيع أسهمه. 

من أجل تحديد هذا السعر، ينظر المستثمرون إلى سعر الطلب (Ask Price) في سوق البورصة، لأنه يمتل أقل سعر يرغب شخص ما في بيع أسهمه به.

فهم سعر العرض والطلب

يعد العرض والطلب عبارة عن مفهوم مهم للغاية يتغاضى عنه العديد من المستثمرين الأفراد عند إجراء معاملاتهم داخل سوق الأسهم أو الفوركس. 

ملحوظة: من المهم جدا الانتباه إلى أن سعر السهم الحالي هو فقط يمثل سعر آخر صفقة قد تمت في سوق الأسهم، و لا يعني بالضرورة السعر الذي سوف تشتري به السهم الموالي. 

نأخد على سبيل المثال، لنفترض أن زكرياء مستثمر يتطلع إلى شراء أسهم شركة ما. لا حض زكرياء أن سعر السهم الحالي لتلك الشركة يبلغ 173 دولار و قرر شراء 10 أسهم مقابل 1730 دولار. بعد النظر في مدفوعاته لاحظ زكرياء أن التكلفة الاجمالية التي دفعها مقابل تلك الـ 10 أسهم وصلت إلى 1731 دولار بدلا من 1730 دولار.

افترض زكرياء أنه لا بد أن هناك خطأ في الحسابات، غير أنه أدرك لاحقًا أن سعر السهم الحالي البالغ 173 دولارًا هو سعر آخر سهم متداول من تلك الشركة في سوق الأسهم، وأنه دفع سعر الطلب الموالي البالغ 173.10 دولارًا.

النظر في فارق السعر (Spread) بين العرض والطلب

عادة يشار إلى الفرق بين سعري العرض والطلب باسم (فارق السعر- Spread). إن فارق العرض والطلب هذا، يعد مهما لمنصات التداول لأنه يمثل لهم الطريقة الرئيسية التي يكسبون من خلالها أرباحا عن كل عملية تداول تقوم بها، لذلك يعد الـ Spread عاملا مهما يجب أخذه في الاعتبار عند التداول، لأنه يعد تكلفة خفية يتم تكبدها أثناء التداول.

نأخد على سبيل المثال ، إذا  كان أحد الأسهم يعرض بقيمة 10 دولارات، و قيمة سعر الطلب لذلك السهم تساوي 11 دولار،فمن المتوقع أن يخسر المستثمر 1 دولار أو 9٪ من استثماره لحساب منصة التداول عن كل سهم قد يشتريه إذا اشترى بالسعر المطلوب الذي يساوي 11 دولارًا، لأن الفارق الذي يساوي 1 دولار في هذه العملية، يعد الربح الذي تكسبه المنصة عن كل عملية تداول قد تقوم بها.

ملحوظة:يعتمد سعر السبريد على حجم التداول الخاص بالشركات، و بالتالي كلما تم تداول سهم شركة ما بشكل كبير، كلما انخفض سعر السبريد الخاص به، بالمقابل، كلما تم تداول أسهم شركة ما بشكل أقل كلما ارتفع سعر السبريد الخاص بها.

نأخد على سبيل المثال ، سعر السبريد الخاص بشركة Facebook الذي يعد 1 سنت فقط، لأن حجم التداول اليومي الخاص بها يعادل 25 مليون سهم.