لقد أصبح شراء الأسهم الكسرية أكثر شيوعًا مع تزايد عدد المتداولين الجدد الذين يتطلعون إلى المشاركة في تداول هذا النوع من الأسهم. 

السؤال الذي يبقى مطروحا هو ، ما هي الأسهم الكسرية بالضبط ، ولماذا قد تكون مفيدة لك ، وكيف يمكنك الاستفادة والمشاركة في تداول هذه الأسهم الكسرية؟

في هاته المقالة، سوف نقوم بالاجابة عن جميع هاته الأسئلة بطريقة مبسطة، حتى تكون لديك دراية شاملة بالأسهم الكسرية.

أساسيات الأسهم الكسرية

كما يوحي الاسم ، يعد السهم الكسري أو مايصطلح عليه أيضا باسم “السهم الجزئي” هو عبارة عن حصة أقل من سهم واحد  في الشركة التي ترغب في الاستثمار فيها. ببساطة شديدة، يتيح لك السهم الكسري امكانية شراء نسبة مئوية من سهم واحد بناءً على المبلغ المالي الذي تمتلكه.

لقد أصبحت الأسهم الكسرية تشهد شعبية متزايدة في سوق الأسهم، بفضل المتداولين الجدد المهتمين خاصة بهذا النوع من الأسهم.

يمكن لفرصة شراء جزء من شركة معينة والتي قد تكون أقل من حصة سهم كامل أن تحقق لك عددًا من الفوائد اعتمادًا على أهداف التداول الخاصة بك.

في الماضي القريب جدا،  لم تكن الأسهم الكسرية تشهد شعبية كبيرة مثل التي تشهدها اليوم، و يرجع هذا الأمر إلى كونها كانت تعد نادرة و كان لا يتم انشائها الا في حالات بعينها، مثل عمليات الدمج أو الاستحواد. أما الأن فقد أصبحت نوعا ما أكثر شيوعا مما كان عليه الأمر سابقا، بفضل عملية إتاحتها من قبل العديد من كبار وسطاء تداول الأسهم عبر الأنترنت و دون عمولة في غالب الأحيان.

فوائد تداول الأسهم الكسرية

يجلب هذا النوع من التداول العديد من الفوائد التي تجعل منه خيارًا مثاليًا للكثير من المتداولين. 

هذه بعض الأسباب التي تجعل العديد من المتداولين أكثر اهتمامًا بتداول الأسهم الكسرية ، ولماذا قد يستمر هذا النوع من التداول في النمو في المستقبل القريب.

جعل تداول الأسهم أكثر يسرا

تشهد أسهم الشركات الأكثر شيوعًا بين المستثمرين ، خاصة عندما يتعلق الأمر بأسماء التكنولوجيا الكبيرة مثل شركة Amazon و Google والمزيد ، أسعارًا مرتفعة جدًا بالنسبة للسهم الواحد. هذه الأسعار التي يمكن أن تفوق غالبًا أكثر من 3000 دولار للسهم الواحد يمكن أن تجعل  من إنشائك لمحفظة من الأسهم باهظ التكلفة جدا.

 لقد أدت القدرة على شراء جزء من السهم، إلى خفض تكلفة الاستثمار في الشركات الكبرى بالنسبة للعديد من المستثمرين الذين طالما أرادوا أن يمتلكو هذا النوع من الأسهم في محفضاتهم الاستثمارية. 

في الماضي، كان يكلف شراء سهم واحد في شركة أمازون وقت كتابة هذه المقالة 3291 دولارًا. غير أنه بفضل الأسهم الكسرية، فإنه يمكنك امتلاك عشر هذا السهم (1l10) مقابل 329 دولار فقط.

بشكل أساسي، لقد فتحت الأسهم الكسرية الباب أمام القدرة على امتلاك جميع أسهم الشركات المفضلة لديك، ضمن نطاق ميزانيتك الخاصة.

المساعدة في تنويع محفظتك الاستثمارية

لا تسمح لك الأسهم الجزئية بالمشاركة في نشاط الأسهم المفضلة لديك بغض النظر عن السعر فقط ، ولكنها تعني أيضًا أنه يمكنك بناء محفظة متنوعة في حدود إمكانياتك الاستثمارية.

في حين أنه قد كنت مضطرا في السابق إلى تخصيص جزء كبير من ميزانيتك الإجمالية لسهم معين  في حال كان سعره باهضا. مع الأسهم الجزئية ، فإنه يمكنك الحفاظ على رصيد محفظتك عن طريق توسيع نطاق استثمارك بشكل يتناسب مع امكانيتك المالية، لأنه لم تعد مطالبا بامتلاك أسهم فردية باهضة التمن بعينها، بدلا من ذلك فإنه أصبح بمقدورك تخصيص مبلغ محدد لكل شركة ترغب في الاستثمار فيها عن طريق خاصية الأسهم الجزئية.

الاستفادة من رأس مالك إلى حده الأقصى

مع الوسطاء الذين لا يتيحون خاصية تداول الأسهم الجزئية ، قد يكون من الشائع جدًا بالنسبة لك العثور على أموال “متبقية” أصغر لا يمكن تخصيصها لسهم معين نظرًا لأنه قد لا تكون كافية لشراء سهم واحد كامل.

غير أن هذا لا يعد مشكلة تماما مع الاسهم الجزئية. بدلا من عدم استثمار هذه الأموال المتبقية، فإنه أصبح بإمكانك الاستفادة منها عن طريق تخصيصها لشراء أجزاء من الأسهم التي لم تكن قادرا على شرائها سابقا.

من الذي يمكنه تداول الاسهم الجزئية؟

يمكن لأي شخص التداول في كسور الأسهم طالما أنها معروضة للتداول من قبل الوسيط الخاص بك. يمكن أيضًا تطبيق الفوائد المذكورة أعلاه بالتساوي على أي متداول بغض النظر عن مستواه في تداول الأسهم أو ميزانيته.  غير أنه وجب الذكر أنه يوجد نوعين من المتداولين الذين تعتبر الأسهم الكسرية مثالية لهم.

إذا كنت جديدًا في التداول ، فإن هذا النوع من التداول هو الطريقة المثلى لك للمشاركة في تداول أسهم الشركات المفضلة لديك مع إدارة المخاطر في نفس الوقت. يُنصح بالبدء بمبالغ صغيرة من رأس المال عندما تكون متداولًا جديدًا، لأن هذا سيمنحك فرصة مثالية لمعرفة المزيد عن التداول وسوق الأسهم مع الاحتفاظ بجزء من الأسهم المفضلة لديك في نفس الوقت.

أما بالنسبة للمتداولين الغير نظاميين، فإن الأسهم الجزئية تعد مناسبة لهم تماما، لأنها تسمح لهم بامتلاك أسهم شركتهم المفضلة مع جميع الفوائد التي تجلبها لهم، وكل هذا ضمن نطاق حدودهم المالية.