تعد EOS عبارة عن نظام إيكولوجي من الجيل التالي من الـ blockchain، حيث مازال يستمر في تلقي تغطية إعلامية مكثفة لاستطاعته تحطيم أرقام قياسية في عرض عملته الأولي (ICO)، و أيضا لخصائصه الفريدة. 

الأهم من ذلك ، أن النظام البيئي لـ EOS.IO دخل السوق بهدف تبسيط برمجة وتكامل العقود الذكية وتطوير التطبيقات اللامركزية (Dapps).

و من أكثر الجوانب المدهشة لمنصة EOS.IO أنها تلغي رسوم المعاملات تقريبًا من خلال هيكلها الفريد. بالإضافة إلى ذلك ، فإن المنصة تعد قابلة للتطوير بشكل كبير. كما أن التقارير تؤكد أن EOS.IO يمكنها أن تتفوق على بطاقات الائتمان الرئيسية مثل Visa من حيث عدد المعاملات المنجزة في الثانية.

بهذه الطريقة ، فإن إيوس (EOS) توفر الأساس المثالي لمطوري التطبيقات اللامركزية (Dapps) لأحداث ثورة رقمية في هذا القطاع.

تعد التطبيقات اللامركزية Dapps، هي عبارة عن بروتوكولات مصممة لتعمل عبر الشبكات اللامركزية، مثل شبكة tor أو شبكة الـ blockchains. حيث أن هذه التطبيقات تختلف اختلافًا كبيرًا عن أسلافها المركزية لأنها لا تتطلب دعمًا مركزيًا للعمل. 

كما أن Dapps تعتمد على مجموعة من المعايير ذات الجودة لضمان التوافقية داخل القطاع. بهذه الطريقة ، فإن Dapps توفر للعالم نهجًا أكثر شمولاً للسوق.

و على غرار الـ Ethereum، تعمل EOS.IO كنوع من نظام التشغيل لهذه التطبيقات اللامركزية، كما تتضمن المنصة أيضا مجموعات من الخدمات والوظائف الأكثر شيوعًا التي يطلبها مطورو التطبيقات اللامركزية (Dapps) في الوقت الحالي. 

تعمل هذه الإستراتيجية على تبسيط عملية برمجة Dapp بأكملها إلى حد كبير.

تقوم EOS بدمج العديد من الميزات الأكثر إثارة للإعجاب من بعض أكثر الـ blockchains شيوعًا في العالم. حيث أن المطورون يصرحون بأن بروتوكول إيوس (EOS) يتمتع بأمان الـ Bitcoin ، و يمتلك سهولة البرمجة الموجودة في نظام الـ Ethereum. علاوة على كل هذه الادعاءات المثيرة للإعجاب، فإن المنصة تمتلك قابلية التوسع التي تفوق قدرات الـ Ripple.

كل هذه الميزات معًا، تجعل من إيوس (EOS) واحدة من أفضل منصات Dapp المثالية المتاحة اليوم. حتى أن مؤيدي هذا البروتوكول الثوري أطلقوا على EOS لقب “قاتل الـ Ethereum”. 

و بينما تقدم EOS  للمطورين ترقيات أفضل للعديد من الوظائف الأساسية التي تقدمها الـ Ethereum ، فإنه لا تزال هناك أشواط طويلة لتقطعها قبل أن تكون في وضع يمكنها من أن تزيح الـ Ethereum عن عرشها كأفضل منصة Dapp في العالم.

تاريخ EOS

لقد بدأ تاريخ EOS في سنة 2017  عند إصدار الشركة لاوراقها البيضاء. 

في هاته الأوراق البيضاء، قام المطورون بشرح هدفهم في إنشاء منصة تطوير للتطبيقات اللامركزية (Dapps) قادرة على معالجة آلاف المعاملات بشكل آمن في الثانية. و الأهم من ذلك، هو أن EOS تسعى إلى أن تصبح نظام التشغيل الأول للتطبيقات اللامركزية. وبالتالي، فإن إيوس (EOS) تتضمن بعض المميزات القيمة مثل، مصادقة المستخدم المتكاملة ، والتخزين السحابي (Cloud Storage)، و استضافة الخادم (Server Hosting).

يعد EOS عبارة عن برنامج مفتوح المصدر قائم على نظام الـ blockchain، حيث تم إصداره في 1 يونيو من سنة 2018، و بشكل فريد ، اختارت EOS اتباع نهج مختلف للسوق خلال عرض عملتها الأولي (ICO) الذي حطم الرقم القياسي. 

لقد بدأ هذا العرض الأولي للعملة في 26 يونيو من سنة 2017، كما أنه استمر لمدة سنة كاملة، و خلال العام التالي للإطلاق ، تم توزيع ما يناهز مليار رمز من عملة إيوس (EOS)، التي اعتمدت في ذلك الحين على تقنية ERC-20 بواسطة Block.one.

في ذلك الوقت، لم تكن EOS.IO تمتلك نظام Blockchain خاص بها. لذلك اختار المطورون إصدار عملتهم على نظام الـ blockchain التابع للـ Ethereum لجمع الأموال.

لقد آتت هذه الإستراتيجية ثمارها بشكل كبير حيث حصلت إيوس (EOS) على أكثر من 4 مليارات دولار أمريكي خلال هدا الحدث. والجدير بالذكر أن هذه الأموال ذهبت مباشرة إلى اكمال الـ Blockchain الخاص بـ EOS ونظامها البيئي.

Block.one

الجدير بالذكر أن شركة EOS.IO تعد تابعة لشركة Block.one الخاصة. 

أما بالنسبة للشركة فإنها تعد حاليا مسجلة في جزر كايمان. ومن المثير للاهتمام أن كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة Block.one يعد نجم التشفير بامتياز دانيال لاريمر (Daniel Larimer).

يعد Daniel Larimer أحد أكثر الاشخاص نفوذاً في مجال العملات الرقمية المشفرة. لقد كان له أهمية قصوى في إطلاق كل من Bitshares ومنصة وسائل التواصل الاجتماعي المبنية على نظام البلوك تشين “Steemit”. 

تتمتع كلتا المنصتين بشعبية كبيرة اليوم في هذا القطاع. لقد ساعد Larimer أيضًا في تطوير آلية إجماع إثبات الحصة المفوضة التي تم تبنيها لاحقًا من قبل EOS.IO.

كما يُنسب إليه إلى حد كبير مفهوم “الشركة المستقلة اللامركزية”. في هذا المفهوم ، تتولى العقود الذكية وظائف معظم أنشطة الشركات. 

ليس هناك شك في أن شبكة المعارف الذي يمتلكها وخبراته ساعدا في دفع إيوس (EOS) إلى دائرة الضوء كواحدة من العملات الرقمية الرائدة في العالم.

كيف تعمل EOS؟

يشتمل نظام EOS البيئي على نظام مصادقة كامل الميزات (Full Featured Authentication)، حيث يمكن للمطورين برمجة حسابات المستخدمين ومنح كل حساب مستوى إذن محدد مسبقًا من لوحة EOS. يعد هذا عنصرا حاسما لمعظم التطبيقات اللامركزية (Dapps) اليوم.

بالإضافة إلى ذلك ، تسمح المنصة للشركات بمشاركة حق الوصول إلى قاعدة البيانات مع أي شخص على الشبكة. و بشكل عكسي، يمكن للشركات أيضًا أخذ البيانات من شبكة EOS واختيار تخزين تلك البيانات محليًا. في هذه الإستراتيجية ، تظل البيانات خارج blockchain حتى ترغب الشركة في إدخالها مجددا.

التخزين السحابي

تعد أحد الأدوات الأخرى المهمة المضمنة في حزمة تطوير EOS هي التخزين السحابي. يوفر EOS.IO لمطوري Dapp استضافة الخادم (Server Hosting) والتخزين السحابي (Cloud Storage) كجزء من نهجها الشامل في السوق. تعد هذه المكونات الأساسية لنظام EOS.IO البيئي ما تجعله أحد أسرع بروتوكولات Dapp نموًا في وقتنا الحالي.

يتيح هذا التصميم للمطورين إنشاء التطبيقات ونشرها بسهولة. كما يمكن للمطورين الوصول إلى كل ما يحتاجون إليه مباشرة في متناول أيديهم. 

تجعل الميزات مثل الاستضافة والتخزين السحابي وعرض النطاق (Bandwidth) من عملية التطوير سهلة. في المقابل ،يقوم هذا النهج من تحرير وقت المطورين للتركيز على وظائف التطبيقات اللامركزية Dapps الخاصة بهم.

بالإضافة إلى ذلك ، تقوم إيوس (EOS) بدمج التحليلات المتقدمة لمساعدة المطورين على مراقبة أداء التطبيقات اللامركزية  (Dapps) الخاص بهم. توفر المراجعة الشاملة لهذه البيانات معلومات قيمة للمطورين حول كيفية تحسين تطبيقاتهم. 

والأهم من ذلك ، يتم الدفع مقابل كل هذه الميزات ببساطة عن طريق وضع رموز EOS المميزة في محفظة معتمدة من طرف الشركة.

نوع جديد من الإجماع

لقد قرر مطورو منصة EOS الابتعاد عن آلية الإجماع المتعطشة للطاقة، المستخدمة من طرف الـ blockchain التابعة للـ Bitcoin. 

يُعرف هذا البروتوكول بآلية إجماع إثبات العمل (Proof of Work)، حيث يتطلب من أجهزة الكمبيوتر التنافس ضد بعضها البعض لإكمال المعادلات الرياضية المعقدة.

إن هذا الاستخدام للطاقة الحسابية المستخدمة أثناء حل هذه المعادلة ،يعني بشكل مباشر زيادة استهلاك الطاقة. 

وجب الدكر أنه في حالة blockchain الخاصة بـ Bitcoin ، تستهلك هذه الشبكة، كهرباء أكثر من دولة الدنمارك. لحسن الحظ ، يأتي أكثر من 80٪ من طاقة تعدين البيتكوين من مصادر متجددة.

إثبات الحصة (PoS)

إدراكًا لقيود نظام إثبات العمل (Proof of Wo ، قرر مطورو EOS اختيار خيار آخر يسمى الية اجماع اثبات الحصة (Proof of Stake).

تدور آلية إجماع إثبات الحصة حول التحقق من صحة حالة blockchain بطريقة مختلفة. حيث أنه في نظام PoS ، لا يتنافس المعدنون على الإطلاق.

بدلاً من ذلك ، فإن أولئك الذين يسعون إلى أن يصبحوا مدققي المعاملات، كل ما عليهم أن يفعلوه هو  اكتساب رموز إيوس (EOS) و وضعها في محافظهم.

يعد Staking هو عملية الاحتفاظ بالعملة المشفرة في المحفظة. والجدير بالذكر أنه كلما زادت حصتك في EOS ، كانت فرصك أفضل في الموافقة على المجموعة التالية من المعاملات والحصول على المكافأة.

بهذه الطريقة ، تعد EOS قادرة على ردع المهاجمين. حيث سيحتاج أي شخص يرغب في مهاجمة الشبكة أولاً إلى شراء كميات كبيرة من EOS و الاحتفاظ بها. و في النهاية ، إذا قرر تعريض الشبكة للخطر، فإنه سيضر فقط نفسه بشكل مباشر.

أوقات الكتل 

يعد كل شيء يتعلق ببروتوكول Eos يعمل على زيادة الأداء. نأخد على سبيل المثال ، يتم إنتاج كتل المعاملات كل 0.5 ثانية. عكس الـ Bitcoin، التي تستغرق فيها كل كتلة 10 دقائق من أجل الموافقة. 

لقد كان هذا الوقت المتأخر للموافقة على الكتلة نقطة خلاف داخل شبكة Bitcoin ما أدى إلى العديد من الانقسامات الصلبة (Hard Forks) داخلها على مر السنين.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن لـ EOS تقسيم هذه الكتل إلى دورات. تتيح لك إعادة الهيكلة هذه إرسال المعاملات والرد عليها في منتصف المعاملات. في الأساس ، تستطيع EOS تسوية المعاملات في الوقت الذي قد تستغرقه لإرسال رسالة التأكيد.

مخاوف EOS

كما هو الحال مع جميع المشاريع الكبرى ، هناك بعض المخاوف المحيطة بنظام EOS البيئي. في المقام الأول ، يواصل المجتمع في الإشارة إلى المركزية الضخمة داخل نظام إثبات الحصة المفوض المعتمد حديثًا.حيث يقوم هذا النظام بإنشاء 20 مدقق كتلة رئيسية داخل الشبكة.

بالإضافة إلى ذلك ، واجهت EOS بعض المشكلات مع هيئة الاوراق المالية والبورصات الامريكية في وقت سابق من العام السابق. حيت تلقت الشركة الأم Block.one غرامة قدرها 24 مليون دولار من قبل هذه الهيئة لإجراء عملية بيع أوراق مالية غير مسجلة. 

مستقبل EOS

لا أحد يعلم ما إذا كانت EOS ستتجاوز منصة Ethereum لكي تصبح المزود الرئيسي لـ Dapp في السوق مستقبلا. لكن تواصل منصة EOS حشد الدعم من جميع أنحاء القطاع. 

و في الوقت الحالي ، يبدو أن EOS تركز على هدفها المتمثل في جلب Dapps إلى المطورين بطريقة آمنة ومأمونة.