تسعى شبكة البلوك تشين الخاصة بعملة كوزموس (Cosmos) من أجل تحويل المنافسة الى مجتمع، من خلال نهجها الفريد جدا في سوق العملات الرقمية.

على عكس معظم المشاريع في سوق العملات الرقمية المشفرة، فإن عملة كوزموس لم يتم انشائها من أجل المنافسة، أو من أجل التربع على عرش العملات الرقمية. بدلا من ذلك، لقد تم إنشاء عملة كوزموس من أجل مساعدة قطاع البلوك تشين بأكمله على التقدم نحو الأمام من خلال توفير مجموعة من البروتوكولات الفريدة من نوعها، و التي سوف تساعد في توحيد مجتمع العملات الرقمية.

ماهي كوزموس (ATOM)؟

على وجه التحديد، تعد كوزموس عبارة عن شبكة واحدة من شبكات  الـ Blockchain، كما أن المطورون يطلقون على هذا المفهوم اسم (internet of Blockchains).

إن الهدف من انشاء هذا المشروع هو السماح لشبكات البلوك تشين المنفصلة بأن تتواصل مع بعضها البعض بطريقة جد سلسلة.

و من خلال السماح لأي Blockchain، بالاتصال و مشاركة البيانات و التعامل مع أي شبكة أخرى، فإن كوزموس سوف تكون قادرة على دفع سوق العملات الرقمية بطريقة ايجابية نحو الأمام.

كما أن Cosmos تعد أكثر من مجرد جسر بين سلاسل الكتل (Blockchains)،  حيث أن هاته المنصة تتميز أيضا بمجموعة كاملة من المنتجات و المميزات التي تجعل منها خيارا رائعا في سوق العملات الرقمية. كما أن Cosmos تقدم مجموعة من تقنيات الجيل التالي، كما انها تتيح للمطورين الوصول الى عدة أدوات فريدة و قوية، تزيد من كفائتها في انشاء شبكة بلوك تشين.

بشكل مثير للإعجاب، فإنه يمكن للمطورين إنشاء شبكة Blockchain معقدة داخل نظام Cosmos في غضون أسبوع فقط. عكس الطريقة التقليدية التي قد تستغرق أسابيع عديدة، عند استخدامهم لنظام الجيل الثاني من البلوك تشين.

ماهي المشاكل التي تحلها كوزموس (ATOM)؟

إن الهدف الرئيسي لـ Cosmos هو معالجة نقص التوافقية في سوق العملات الرقمية.

يشمل قطاع البلوك تشين مجموعة كبيرة و متنوعة من الخدمات و الوظائف، ومع ذلك ، فإن كل شبكة Blockchain، تقوم بالعمل وحدها بطريقة مستقلة عن الشبكات الأخرى. تؤدي هاته الطريقة الحالية الى اضعاف القدرة الكلية لسوق العملات الرقمية على انجاز مهام مهمة، مثل الضغط على الحكومات من أجل المزيد من التشريعات المؤيدة للعملات المشفرة، أو التحسينات الحيوية الأخرى في هاته السوق.

من خلال Cosmos، يمكن لسلاسل الكتل (Blockchains) المختلفة، التي تستعمل في استخدامات متخصصة، أن تتعايش مع بعضها البعض.

يتيح ذلك للمطورين تركيز جميع جهودهم على تحسين و تطوير شبكتهم، بدلا من تضييع جهودهم على التسويق و الأنشطة الأخرى المتعلقة بالمنافسة.

كما أن الجميل في الأمر، هو أن نظام كوزموس يسمح أيضا لشبكات البلوك تشين المختلفة بالاستفادة من امكانيات الأنظمة الأساسية للمنصات الأخرى لتحسين قابليتها للاستخدام.

فوائد Cosmos (ATOM)

تقدم كوزموس عددا كبيرا من المزايا لسوق العملات الرقمية المشفرة. نأخد على سبيل المثال، يعد نظامها الأساسي قابلا للتعديل بشكل كامل.

كما انه يمكن للمطورين إنشاء وإصدار تطبيقات خاصة جديدة بالـ Blockchain، و ايضا انشاء منصات بكل سهولة. كما أن شبكة كوزموس تعمل بشكل كبير دون الحاجة الى كيان مركزي يسهل عليها نشاطها.

بهده الطريقة، تبسط شبكة كوزموس المعاملات بين شبكات البلوك تشين، كما أنها توفر للمطورين فرصة مشاركة بياناتهم و عملاتهم بطريقة برمجية.

كيف تعمل كوزموس؟

تستخدم كوزموس العديد من الأدوات المفتوحة المصدر لتسهيل التشغيل البيني بين سلاسل الكتل (Blockchains) في شبكتها. كما أن هذا البروتوكول يراقب بشكل مستقل حالة كل شبكة بلوك تشين لإنجاز هذه المهمة. كما أنه في النظام البيني لـ Cosmos، تعرف كل شبكة باسم “المنطقة” (Zone).

المناطق (Zones)

تتمتع هاته المناطق بالوظائف الكاملة لشبكتها. و الأهم من دلك، هو أن هاته الـ Blockchains هي عبارة عن شبكات مستقلة يمكنها تنفيذ أي معاملات تحتاجها لإكمال مهامها.

كما أنه يمكن لهاته الشبكات الخاصة بالـ Blockchains اصدار و توزيع عملات رقمية جديدة على شبكتها الخاصة، و الموافقة على حسابات جديدة، و معاملات، و التصويت، و تنفيذ ترقيات البروتوكول دون أي تأثيرات من اتصالهم بنظام كوزموس الخاص بهم.

Cosmos Hub

يعد Cosmos Hub هو المكان الذي تلتقي فيه جميع شبكات البلوك تشين. حيث يعمل هذا البروتوكول كوسيط، كما أن كل منطقة في الشبكة تتصل مباشرة بالمحور (Hub). بعد ذلك ، يحتفظ المحور بسجل تابت للحالة الحالية للمنطقة. و بمجرد توصيل منطقة معينة بـ Cosmos Hub، فإنه يمكن بعد ذلك تشغيلها مع جميع المناطق الأخرى في الشبكة.

طبقات كوزموس

يعتمد نظام كوزموس البيني على ثلاثة طبقات لجمع قطاع البلوك تشين بأكمله تحت غطاء واحد.

تعد الطبقة الأولى عبارة عن طبقة التطبيقات. تعالج هاته الطبقة جميع المعاملات، كما أنها تعد أيضا البروتوكول المسؤول عن حفظ علامات التبويب في الشبكة.

تعد الطبقة الثانية في البلوك تشين هي الشبكات. هاته الطبقة هي المسؤولة عن السماح لجميع شبكات البلوك تشين المنفصلة بالتواصل فيما بينها. كما أنه يمكن لسلسلة الكتل (Blockchains) التي تحتوي على تقنيات وآليات إجماع مختلفة تماما، الاستفادة من خدمات بعضها البعض باستخدام هذا النظام.

آليات الإجماع الخاصة بـ Cosmos

تعد الطبقة الأخيرة عبارة عن بروتوكول الية الاجماع.

يستخدم Cosmos محرك Tendermint BFT. تعمل هاته الالية على تأمين الشبكة، كما أنها تسمح للعقد بالحفاض على الحالة الحالية للشبكة. كما أنه على وجه التحديد، يعد هذا البروتوكول هو ما يتحقق من صحة المعاملات، كما أنه يعد هو من يضيف الكتل الى البلوك تشين.

يعد محرك  Tendermint BFT عبارة عن آلية حوكمة لاتبات الحصة (Proof of Stake)، و بالتالي فانه على هذا النحو يعمل مستخدمو الشبكة كمدققين. كما أن هؤلاء المستخدمين يكسبون مكافأت عند كل عملية تدقيق.

تاريخ Cosmos (ATOM)

لقد بدأ تاريخ كوزموس قبل تاريخ إطلاقها الرسمي بسنوات عديدة. حيث ضهرة هاته المنصة بعد أن قدم مطور الـ Blockchain الشهير Jae Kwon نضام Tendermint لقطاع العملات الرقمية المشفرة في سنة 2014. 

بعد ذلك، ارتبط Kwon مع اتنين من مطوري التشفير، Zarko Milosevic و Ethan Buchman.

في أبريل من سنة 2017، استطاعة شركة Cosmos من تأمين عملتها عبر عرض العملة الأولي (ICO). و بشكل مدهش للغاية، لم يستغرق المنصة  سوى 29 دقيقة لتحقيق هذا الهدف.

ATOM

تعد ATOM هي العملة المشفرة الاصلية لشبكة Cosmos، كما أن هاته العملة تخدم اثنين من الوظائف الحيوية.

أولا، يتم استخدامها لتنفيذ العقود الذكية وإتمام المعاملات. كما انه يتم انشاء عملات ATOM جديدة من أجل إعطائها كمكافأة لمدققي الشبكة، في كل مرة تتلقى كتلة من المعاملات الموافقة.

توجد حاليا أكثر من 204 مليون عملة (ATOM) متداولة، و الجدير بالذكر أن معظم هاته العملات أتت من خلال الإطلاق الأولي للشبكة.