لماذا الاستثمار في البلاديوم؟

يعد الاستثمار في المعادن النفيسة شيء مهما وضروريا بالنسبة لأغلب المستثمرين، ويرجع هذا أساسًا إلى المستوى العام للوعي الذي يمتلكه معظم الأشخاص حول خيارات السوق الشائعة جدًا.

من جهة أخرى، هناك معادن ثمينة أخرى تستحق بالتأكيد الاستثمار فيها. و من بين أحد هذه المعادن التمينة التي غالبًا ما ينساها تجار التجزئة هو معدن البلاديوم. 

على الرغم من حقيقة أن هذا المعدن الثمين قد نما بقوة في السنوات الأخيرة، حيث استطاع تحقيق مكاسب تزيد عن 1000 ٪ منذ سنة 2008 ، إلا أنه غالبًا ما يتم تركه جانبًا من قبل المستثمرين الذين يركزون في غالب الأحيان على أسواق الذهب والفضة بامتياز.

في هذه المقالة، سنوضح لك تقريبا كل شيء عن سوق البلاديوم ، وكيف يمكنك الدخول في تداول هذا المعدن الثمين ، ولماذا قد يكون إضافة رائعة إلى محفظتك.

الأساسيات – ما الذي يدفع أسعار البلاديوم؟

في الوقت الحالي ، يتم تداول البلاديوم بسعر أعلى من الذهب، وعلى الرغم من ان كلاهما قد سجلا أسعارا قياسية، فلقد ألقى هذا الضوء على كليهم في سوق المعادن النفيسة كما لم يحدث من قبل.

إذن، ما هي العوامل الرئيسية التي دفعت أسعار البلاديوم إلى وضعها عند مستويات أعلى حتى من سعر الذهب؟ 

فيما يلي بعض الأشياء الرئيسية التي يجب مراعاتها:

الطلب على صناعة السيارات

يعد هذا إلى حد كبير هو المؤثر الأول على أسعار البلاديوم في جميع أنحاء العالم. حيث تمثل صناعة السيارات حوالي ثلاثة أرباع الطلب العالمي على البلاديوم. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن البلاديوم يعد عنصرا أساسي في تصنيع المحولات الحفازة (Catalytic Converters). هذا ، وخاصة الطلب الضخم على المركبات في الأسواق الكبيرة مثل الولايات المتحدة والصين له تأثير كبير على سعر البلاديوم.

المخاوف الجيوسياسية  

يمكن لهذا العامل أن يكون من العوامل المهمة للبلاديوم، وهو الشيء الذي يجب عليك التحقق منه قبل الاستثمار. 

يأتي جزء كبير من إمدادات العالم من البلاديوم من دولة روسيا وجنوب إفريقيا، حيث تمثل هذه الامدادات حوالي 80 ٪ من إجمالي العرض في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك ، فإن أي انقطاع في هذا العرض أو عملية امداده ، سواء كان ذلك في شكل عقوبات مثل التي تفرض على دولة روسيا من طرف دول الغرب، أو مشاكل في إمدادات الطاقة ، يمكن أن يتسبب في تقلب الأسعار بشكل كبير.

الاستبدال 

إن استبدال البلاديوم بمعادن أخرى في صناعة السيارات هو أمر أصبح يخضع لمزيد من الاهتمام. و يرجع هذا السبب لكون أن سعر البلاديوم أصبح يعد مرتفعا جدا ، وكذلك حقيقة أنه يمكن استخدام عدد من البدائل ، بما في ذلك معدن البلاتين (Platinum). 

ومع أخذ ذلك في الاعتبار ، فإن البلاتين لا يعد بديلاً مباشرًا يمكن استخدامه بسهولة في الوقت الحالي، لذلك لا يزال صانعو السيارات يعتمدون إلى حد كبير على البلاديوم (Palladium).

قوة الدولار الأمريكي 

ان سوق الفوركس الخاص بالدولار الأمريكي يمر بوقت عصيب حاليًا. حيت من المؤكد أن الدولار الذي أصبحت قيمته تعد ضعيفة في الوقت الراهن، يمكن أن يكون له تأثير مباشر على أسعار البلاديوم كما هو الحال مع المعادن الثمينة الأخرى مثل الذهب، وعلى الرغم من أن السبب وراء ذلك قد يكون مختلفًا تماما. عادة ما يتم شراء البلاديوم من الموردين العالميين بالدولار الأمريكي. 

تعد أي حركة هبوطية في قيمة عملة الدولار من المحتمل أن تكون بمثابة عامل مثبط للموردين الكبار. حيث أن هذا يمكن أن يقلل من كمية العرض من المعدن الثمين والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى حركة سعرية تصاعدية.

طرق الاستثمار في البلاديوم

الآن و بعد أن تعرفت على العديد من العوامل الرئيسية وراء دفع سعر البلاديوم ، فإن هذا يضعك في وضع جيد للمشاركة في عملية الشراء أو التداول الخاصة بهذا القطاع. 

تعد الطريقة الأكثر مباشرة للمشاركة في تجارة البلاديوم هي شراء سبائك البلاديوم مباشرة من الموردين المشهورين أو مصادر إمداد آخرى جديرة بالثقة. 

عادة ما يتخذ هذا الشراء المادي لمعدن البلاديوم شكل قطع عملات معدنية أو شكل سبائك يمكن شراؤها بأوزان مختلفة. بطبيعة الحال ، يرتبط هذا تمامًا بأسعار سوق البلاديوم في ذلك الوقت، كما أنه يجب أن تضع في اعتبارك أن البائع سوف يضيف علاوة صغيرة بشكل عام فوق السعر الأصلي لهذا المعدن.

 كما يجب الأخذ في الاعتبار أنه يمكن أن يكون الاستثمارً في البلاديوم أكثر صعوبة،  نظرا لصعوبة إعادة بيعه بسرعة إذا تغير سعره.

تعد أسهم البلاديوم أحد الطرق الشائعة الأخرى للمشاركة في تداول هذا المعدن النفيس. هذا يعني شرائك للأسهم في الشركات المرتبطة بالبلاديوم من خلال منصة تداول الأسهم الخاصة بك. 

في حالة كنت تبحث عن سوق تداول ذات حجم أكبر من سوق الأسهم، فيمكنك اختيار تداول خيارات البلاديوم أو العقود الآجلة الخاصة به. 

وجب الذكر أنه يمكن أن تكون هذه مخاطرة أكبربالنسبة لك ، لكنها بالتأكيد تعد الأكثر سيولة من حيث قدرتك على تداول البلاديوم بسرعة.

أخيرًا ، إذا كنت تبحث عن طريقة متوازنة للغاية للاستثمار في البلاديوم ، فقد تكون صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) خيارًا جيدًا بالنسبة لك. 

توجد بشكل أساسي مجموعات من الأسهم يمكنك الاستثمار فيها بسعر جماعي واحد. حيث سيمنحك الاستثمار في الـ ETFs المتعلقة بالبلاديوم تعرضًا جيدًا للعديد من اللاعبين الرئيسيين في هذا القطاع ، كما يمكن لها أن تحوطك من المخاطر إلى حد معين في حالة انخفضت أسعار هذا المعدن الثمين. 

من يجب أن يستثمر في البلاديوم؟

على الرغم من أن سعر البلاديوم الآن يعد أعلى من سعر الذهب، إلا أنه لا يزال استثمارًا يمكن لأي نوع من المتداولين الاستفادة منه بفضل العرض المقدم من العديد من أفضل وسطاء التداول عبر الانترنت.

و مثله مثل استثمارات المعادن الثمينة الأخرى ، يعد البلاديوم أيضا معدنا يمكنك استخدامه لإضافة تنوع كبير إلى محفظتك. 

يعتمد استثمارك في البلاديوم حقًا على قدرة المخاطرة الخاص بك. حيث سيحدد هذا طريقة استثمار البلاديوم الأنسب لك. في حالة  كنت على استعداد لتحمل المزيد من المخاطر ويمكنك تحمل درجة عالية من التقلبات ، فيمكنك التفكير في الاستثمار في الخيارات أو العقود الآجلة (Futures or Options).

أما في حالة لم تكن قادرا على المخاطرة بأموالك إلى درجة كبيرة، فإنه يمكنك تتبع  النهج الأكثر تحفظًا، و هو الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs).