يعد البيتكوين كاش BCH هو عبارة عن نظام نقدي إلكتروني يعمل بتقنية نظير الى نظير Peer to Peer،وهو نتاج عملية الهارد فورك التي مرة بها عملة البيتكوين في البلوك تشين Blockchain.

و الجدير بالذكر أن عملة البيتكوين كاش الرقمية، تعد أنجح هارد فورك خارجة من صلب عملة البيتكوين الى حد الأن.

في بداياتها دخلة عملة البيتكوين كاش الرقمية في ظل الكثير من الجدل، غير أنه و بعد ازالة هاته الارتباكات، برزت عملة Bitcoin Cash كواحدة من بين أفضل عشرة عملات رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية.

يعد إنشاء البيتكوين كاش، نتيجة المشكلات التي تعاني منها عملة Bitcoin في البلوك تشين و هي عدم قدرتها على التوسع. خصوصا في سنة 2017 عندما ارتفعت نسبة استخدام العملات الرقمية، بدأت مشاكل عملة البيتكوين في الظهور، عند وصول وقت معاملات البيتكوين و الرسوم المفروضة على كل تبادل الى آفاق جديدة. 

كانت هذه الزيادات في الرسوم و التأخيرات، نتيجة الازدحام الشديد في شبكة البلوك تشين الناتج عن أحجام المعاملات الكبيرة في ذلك الوقت الوجيز.

في ذلك العام، شهدة عملة البيتكوين ارتفاعا حادا في استخدامها، حيث أدرك الكثير من المستثمرين قيمة هاته العملة الرقمية، ما أدى إلى دخول طوفان من المستثمرين الجدد المتحمسين الى سوق العملات الرقمية. هذا الأخير دفع شبكة البيتكوين إلى أقصى إمكاناتها.

ببساطة تامة، لم تستطع شبكة البيتكوين التعامل مع الزيادة في الاستخدام و المستخدمين.

المزيد من البيانات = المزيد من التعاملات

ان انشاء عملة Bitcoin Cash ادى الى الغاء كل هاته المخاوف التي تعاني منها عملة البيتكوين، من خلال زيادة حجم الكتلة. هاته الكتل الكبيرة استطاعة استيعاب المزيد من المعاملات في كل كتلة.

لقد كان الغرض من هاته الاستراتيجية، هو زيادة معدل المعاملات  التي تمر عبر الشبكة في كل ثانية و السماح أيضا لهاته العملة الجديدة (BCH) بالعمل كوسيط للمعاملات اليومية، كما كان الهدف الأصلي لعملة Bitcoin في الأوراق البيضاء التي قام بنشرها مطور هاته العملة الرقمية المشفرة (ساتوشي ناكاموتو).

كتل أكبر

على الرغم من أن زيادة حجم كتل البلوك تشين في عملة البيتكوين لم يكن ليشكل مشكلا في حد ذاته بالنسبة لمستخدمي هاته العملة، غير أن تغيير البروتوكول الاساسي لعملة البيتكوين، كان أمرا غير مقبولا بالنسبة للكثير من الأفراد المتشددين لهاته العملة و المعروفين باسم (Bitcoin Core)، حيث أنهم يؤمنون بأن حجم الكتلة البالغ 1 ميغابايت للبيتكوين، هو يخدم وظيفة حيوية في الشبكة.

أكبر يساوي أفضل

يعتقد أنصار عملة البيتكوين كاش، أن زيادة حجم الكتل من 1 ميغابايت الى ما بين 8 ميجابايت و 32 ميجابايت، سيكون أفضل طريقة لتزويد مستخدمي عملة البيتكوين الرقمية بالخدمات التي يحتاجونها يوميا، بحيث تسمح هاته الكتل الاكبر حجما بمعالجة المزيد من المعاملات بالنسبة لكل كتلة (Block)، كما أنها توفر لهم أيضا ميزة تجنب الرسوم العالية عن كل معاملة و التأخير الناجم  بسبب هاته الكتلة الصغيرة الحالية.

لقد سمحت هاته الزيادة في معدل الكتل بالنسبة لعملة Bitcoin Cash في إلغاء الحاجة إلى دمج بروتوكول الشاهد المنفصل (SegWit) في نظامها الأساسي، عكس عملة البيتكوين و الدي أصبح هذا البروتوكول جزءا لا يتجزأ من نظامها الأساسي في وقتنا الحالي.

مميزات البيتكوين كاش (BCH)

بفضل هاته الكتل الاكبر التي قامت بادماجها عملة البيتكوين كاش في نظامها، استطاعة هاته العملة في تحقيق هدفها الأسمى، و بهدا فإن عملة Bitcoin Cash أصبحت تعد أسرع بكتير من سلفها (Bitcoin).

ومن المثير للاهتمام أنه خلال عملية اختبار الإجهاد الذي تعرضت له عملة Bitcoin Cash في سبتمبر 2018، استطاعة هاته العملة تسجيل 25000 معاملة في الثانية لكل كتلة، عكس نظيرتها التقليدية (Bitcoin) و التي سجلت في متوسط عدد المعاملات ما يتراوح بين 1000 و 1500 معاملة في الثانية بالنسبة لكل كتلة فقط.

بفضل هاته الكتل، أصبحت رسوم التعامل الخاصة بعملة بيتكوين كاش، أرخص بكثير من نظيرتها (بيتكوين)، حيث يدفع مستخدمو (بيتكوين كاش) فقط حولي 0.20 دولار لكل معاملة عند كل استخدام للشبكة.

تاريخ نشوء Bitcoin Cash

بدأ تاريخ نشأة عملة بيتكوين كاش نقاش فلسفي حول كيفية التعامل مع المخاوف التي ستواجهها عملة البيتكوين في المستقبل، عند البدء في استخدامها من طرف جمهور أكبر.

لقد كانت هاته المخاوف دائما حاضرة في ادهان مطوري البيتكوين، و في سنة 2017 وصلة هاته المخاوف الى النقطة التي تعين على مطوري هاته العملة الى القيام بشيء ما، نضرا لتجاوز شبكة البيتكوين قدراتها التقنية في تحمل هذا الكم الهائل من المعاملات.

تسبب هذا التراكم في المعاملات الغير مؤكدة، في احداث فوضى كبيرة في الشبكة، ما ادى الى ارتفاع أوقات المعاملة و الرسوم التي يجب على مستعملي هاته العملة دفعها.

بحلول سنة 2017، سجلت حالات كثيرة من المعاملات التي كان على مستخدمي هاته العملة دفع رسوم أعلى من قيمة عملة البيتكوين الفعلية المرسلة، و في أوقات أخرى استغرقت المعاملات أياما معدودة. 

بشكل فعال، لم تتمكن عملة البيتكوين من الارتقاء إلى المستوى الذي تصوره ساتوشي ناكاموتو لهاته العملة الرقمية المشفرة.

خيارات المناظرة

بعد ذلك انقسم مجتمع البيتكوين حول كيفية التعامل مع هذا المشكل الذي يواجه الشبكة ، حيث اقترح البعض زيادة متوسط حجم الكتلة لاستيعاب المزيد من المعاملات. بينما اقترح آخرون على أن البروتوكول المستخدم يجب عليه إقصاء بعض الأجزاء من المعاملات حتى تتمكن الكتلة من استيعاب المزيد من البيانات في البلوك تشين.

لقد جادل مؤيدو هاته الزيادة في حجم الكتلة، مثل Roger Ver بأنه في هاته الحالة التي تعيشها عملة البيتكوين حاليا، لا يمكنها أن تعمل كوسيط للمعاملات اليومية ، كما أن مؤيدي هاته الزيادة جادلوا أيضا بأنه ما لم تتمكن بيتكوين من معالجة المعاملات على المستوى الذي تعالج به معاملات بطاقات الائتمان، مثل Visa، فإنه لن تحقق هدفها الرئيسي كنظام نقدي إلكتروني من نظير الى نضير.

دخول منصة Bitmain على الخط

كان إنشاء عملة Bitcoin Cash أمرا لا مفر منه تقريبا، بعد دخول أكبر منصة لمجمع التعدين (Mining Pool) في العالم والمعروفة أيضا بتخصصها في إنشاء الاجهزة الخاصة بالتعدين في هذا النقاش الحاد.

كانت منصة Bitmain تعارض بشدة فكرة إنشاء نظام الشاهد المنفصل (SegWit)، لأنه في البداية أبطل بعض مزايا أجهزتها الرائدة في مجال التعدين، والذي يعرف باسم AsicBoost miner.

ولادت Bitcoin Cash

في النهاية، لم يتم الوصول الى اجماع من طرف مجتمع البيتكوين، و بالتالي تم إطلاق عملة بيتكوين كاش BCH  في يوليو من سنة 2017.

كانت هاته العملة نتيجة انقسام الهارد فورك Hard Fork الذي وقع في البلوك تشين (Blockchain) الأصلي لعملة البيتكوين الرقمية المشفرة.

Bitcoin Cash: قصة مثابرة

بالنسبة لمتشددي عملة بيتكوين، من السهل عليهم استبعاد عملة BCH على أنها مجرد عملة لا ترقى الى العملة الاصلية (Bitcoin)، غير أن هاته الادعاء ينهار عند البدء في تقييم التغيرات و التحديات و نمو المجتمع الذي خضعت له هاته العملة منذ انشائها.

اليوم تقف عملة البيتكوين كاش من تلقاء نفسها كعنصر أساسي في مجتمع العملات الرقمية المشفرة.

مقالة ذات صلة: أهم 9 مخاطر يجب التعرف عليها قبل الاستثمار في البيتكوين والعملات المشفرة